حلم المستقبل اتجاه الصميم

0 36

نافع حوري الظفيري

اختلاف الطبيعة البشرية كما اختلاف بصمات الأصابع، وهذه طبيعة الحياة، فالانسان بطبيعته لا يمكن في يوم من الأيام أن تملأ عينه حتى لو أعطيته ما في باطن الأرض وما عليها، ولا يشبع إلا من التراب الذي يدفن فيه.
لكن عندنا حق مشروع اذا طمعنا بشيء جميل لهذه الأرض الطيبة، فهي الوحيدة التي لا نشبع ولا نرتوي إلا بمزيد الخيرات والجمال لها، فهي باقية بإذنه تعالى ونحن راحلون، ولما نكتب، ونطالب، ونتمنى، ونغار عليها عندما نرى شيئاً جميلاً عندهم، وليس عندنا في الكويت، ونريدها لأجيالنا القادمة وليس لنا، فبهذه الحالة لا يلومنا أحد في ذلك.
نعم، نقولها وبكل صراحة: لقد تأخرنا كثيراً، والكويت لا ترضى ذلك، فنحن لدينا الطاقة البشرية التي أثبتت وجودها بكل الميادين، وتميزت عن غيرها بمجالات مختلفة، وأبدعت بذلك، ورغم ذلك ثمة دول نهضت وتطورت بسواعد غير سواعد أبنائها، وبشتى المجالات.
لدينا نقطة نتفق عليها جميعاً على اختلاف مذاهبنا، وعقائدنا، ألا وهي حب الكويت والتي تجمعنا، لكن عندما يسألنا أولاد المستقبل: لماذا تأخرنا عن الركب، وما هي الأسباب؟
* * *
الخطوة التي أقدمت عليها الإدارة العامة للمرور بتخصيص مركبة متنقلة لتحرير مخالفات “ممنوع الوقوف” من دون ترجل شرطي المرور من مركبته خطوة محمودة وجيدة لردع سائقي المركبات الذين يستهترون بقواعد السير وعدم الالتزام بالوقوف بالأماكن المخصصة لذلك.
فنحن لما نرى خطوة حديثة وجيدة نشد على أيدي إخواننا رجال المرور، لكن المشكلة أن قائد المركبة لا يعرف انه تمت مخالفته إلا عند تجديد رخصة المركبة بعد فترة زمنية قد تصل إلى عام، وبهذه الحالة يقوم بسدادها بضغطة زر، وهو جالس في منزله.
هنا نقول صحيح أن الهدف المادي قد تحقق، لكن الهدف المعنوي الذي يمكن لقائد المركبة أن يتأثر به لم يتحقق، مثلاً عندما كان الواحد “ورقة المخالفة” الصفراء معلقة على “مشاشة” السيارة يضيق خلقه ويتألم، ويعرف أن هناك رجال أمن له بالمرصاد. وحتى سائقي المركبات الآخرين والراجلين يرون أن هناك متابعة ومراقبة من رجال المرور للمخالفين، وهو هدف باعتقادي أقوى من مخالفة المركبة عن بعد.
الخطوة جيدة، لكن تحتاج إلى تطوير مادي ملموس، ونتمنى من الأخ اللواء جمال الصايغ، في هذه المناسبة، ان يضع كاميرات مراقبة على الدوارات في المناطق السكنية، لأن أصحاب المنازل القريبة من الدوارات لا يفرحون بنزول خيرات الأمطار بسبب المستهترين الذين يستعرضون امامهم، لأن رجال الدوريات المرورية ما لهم خلق للمخالفات وقت المطر.
اللهم احفظ أبناء الكويت.

محام وكاتب كويتي
Nafelawyer22@gmail.com

You might also like