رسالة إليك أيضاً قراءة بين السطور

0 41

سعود السمكة

حتى لا نبتعد أكثر في الخطأ والخطايا التي تجمعت علينا من كل حدب وصوب، بسبب ما تجمع لدينا بسبب سوء الاختيار، وسياسة المجاملات والترضيات والمحاصصة، والابتعاد عن الملفات المتورمة من الخطايا، وآثام الفساد تجنبا لوجع الرأس.
الكويت كلها حاليا تدفع الثمن، حاضرها ومستقبلها، قديمها وجديدها، صغيرها وكبيرها، بسبب تراكم هذه الملفات، والهروب منها عاما بعد عام، الأمر الذي سهل لها عملية التوالد جيلا بعد جيل من الفساد!
لذلك عليك أن تدرك يا سمو الرئيس أنكم أنتم اليوم لستم كما الأمس، وعليك أن تدرك جيدا أن الكويت منذ بزوغ فجرها الدستوري وهي تسرع الخطى في مضمار التميز، ونجحت أيما نجاح، والبسها هذا النجاح في التميز ثوب “عروس الخليج”.
فيما هي اليوم وبسبب الحكومات التي بدأت تتشكل على طريقة القص واللزق، والتي كان طابعها طلب الستر لما تعانيه من قلة “الدبره”، بما فيها حكومتك التي استقالت، وهي متساوية في السوء، بل أكثر ممن سبقتها في المساوئ، وبالتالي فإن الكويت لن تتعافى من عللها ما دام سلوككم في تشكيل الحكومات لم يتغير، ووزراؤكم على شاكلة وزير أعلامكم، إلا إذا عاندتم رغبة الناس بالاصلاح، فلا نقول: إلا حسبنا الله ونعم الوكيل، ونسأله سبحانه أن ينتقم من كل من يضرب بمصلحة البلد والناس عرض الحائط.
تحياتي.

You might also like