“شانيل” الجديدة من وحي أناقة نساء قصر “تشينونسو” لموسم ربيع وصيف 2021

0 730

كتبت- إيناس عوض:

الشغف المقترن بحكايات قصر “تشينونسو” الخيالية، وما يرتبط بها من أناقة واطلالة الأميرات والملكات في نهاية العصر القوطي وبداية عصر النهضة، كان المنبع الذي استلهمت منه المديرة الابداعية لدار “شانيل” فيرجيني فيارد أفكاراً لمجموعتها الجديدة للملابس الجاهزة لربيع وصيف 2021، التي عبرت عن قدر هائل من الفخامة والرقي، واللمسات النسيجية والتطريزية المميزة للعلامة الفرنسية الرائدة في عالم صناعة الموضة العالمية. واستكمالاً لحبكة الحكاية التي ترويها “شانيل” عبر مجموعتها الجديدة، تم اختيار قلعة “تشينونسو” المعروفة والشهيرة بـ”قلعة النساء” لارتباطها ببعض السيدات القويات من خلال تاريخها، ومن أشهرهن ديان دي بواتييه، العشيقة المؤثرة للملك هنري الثاني، ومنافستها كاثرين دي ميديشي، زوجة الملك الإيطالية المولد وذات الذوق الرفيع، لتكون موقعاً لعرض التشكيلة افتراضياً لجمهور “شانيل” الذي تابعها بنهم عبر تقنية “زووم”.
وساهم موقع قصر تشينونسو المحاط بالحدائق التي أنشأتها دي بواتييه وحافظت على جمالها الأسطوري من خلال الاستحمام في نهر شير الذي يمر عبر القصر الأسطوري، في تنشيط مخيلة المديرة فيرجيني فيارد التي استلهمت من صالونات القصر وأروقته أفكاراً لتطريزات الخامات المستخدمة في المجموعة، بل دفعها للتساؤل والدهشة حول ما اذا كانت كوكو مؤسسة دار “شانيل” معجبة بنساء عصر النهضة، وتحديداً سيدة القصر كاثرين دي ميديشي التي نقشت على جدران القلعة رمزاً يعبر عنها عبارة عن حرفي” C” مترابطين بشكل مزدوج بالمقلوب وهو علامة “شانيل” الشهيرة نفسها.
كما عادت فيارد الى الاطلالة المميزة الخاصة لكوكو شانيل في الثلاثينات من القرن الماضي عندما كانت ترتدي بدلات مخملية داكنة مع أغطية منحنية بيضاء على الرقبة، ما يستحضر صور فنان البلاط فرانسوا كلويت لدي ميديشي وسيداتها اللواتي كانت فيارد تتابع بحرص السمات المميزة لازيائهن الجذابة بشكل لافت، ما يشير بقوة إلى أن شانيل ذاتها كانت تقدر سمة “البساطة الرائعة” لأزياء تلك الفترة.
طغى على المجموعة التي تضمنت نحو 40 قطعة أسلوب الفخامة الفريد الذي تتميز به أزياء “شانيل”، وازدانت غالبية قطعها بالتويد والدانتيل والتول الخلاب، كما صورت في مجملها أسلوب الأناقة الشتوية في التصاميم الأنيقة بالمخمل والسراويل الملونة الضيقة التي ارتدتها العارضات تحت التنانير القصيرة، بالاضافة الى القصات الفضفاضة للعباءات والجاكيتات الطويلة والمتوسطة الطول. تعاونت علامة “شانيل” في هذه المجموعة مع مجموعة منتقاة من الحرفيين المهارين فاستعانت بالمطرزين من ليساغ، والمتخصصين في صناعة الريش من لومارييه، وصانعي الحلي من ديرو، وصانعي الثنيات من لونيون، وصانعي الأحذية من ماسارو، وصانعي القبعات من دار ميشيل، وصانعي القفازات من كوس، في باريس وفرنسا وإيطاليا.

You might also like