ضغوط بيعية حادة تكبد البورصة 1.6 مليار دينار يوم الخميس الدامي السوق فقد 3.3 مليار في أسبوع... ومخاوف الأسواق المالية تثير ذعر المتداولين وتدفعهم للتخارج من الأسهم

0 90

المؤشرالعام تجاهل مراجعة ” MSCI” وتراجع %3.3… وسط موجة هلع عالمي من الركود الاقتصادي

كتب – محمود شندي:

تراجعت بورصة الكويت بنهاية تعاملات امس بشكل حاد وقوي، وذلك بالتزامن مع الانخفاضات التي تضرب الاسواق العالمية والخليجية على وقع المخاوف من الركود الذي يهدد الاقتصاد العالمي، حيث انخفض مؤشر السوق العام 273 نقطة ليبلغ مستوى 83. 7868 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 3.3 في المئة، وتم تداول 6. 493 مليون سهم عبر 26510 صفقات نقدية بقيمة 7. 134 مليون دينار وسط تجاهل لمرجعات مؤشر ام اسى سي اى .
وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 6. 205 نقطة ليبلغ مستوى 03. 6079 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 2. 3 في المئة عبر تداول 9. 302 مليون سهم من خلال 10836 صفقة نقدية بقيمة 9. 34 مليون دينار، كما انخفض مؤشر السوق الأول 8. 305 نقطة ليبلغ مستوى 16. 8737 بنسبة انخفاض بلغت 3. 3 % عبر تداول 7. 190 مليون سهم في 15674 صفقة بقيمة 7. 99 مليون دينار، وبلغت سيولة السوق العام أكثر من 111 مليون دينار، مسجلة اعلى مستوى تداول منذ فترة.
وتراجعت القيمة السوقية للبورصة بنحو 1.6 مليار دينار لتبلع 46.464 مليار دينار مقابل 48.078 مليـار دينـار في الجلسة السابقة نتيجة الضغوط البيعية القوية على معظم الاسهم وسط مخاوف من التراجع الحادة فى الاسواق العالمية، فيما خسر السوق نحو 3.2 مليار دينار خلال الاسبوع الماضي بعد ان اغلق الاسبوع السابق عند مستوى 49.754 مليار دينار.
وتأتي تلك الانخفاضات وسط موجة تصحيحية مكثفة للبورصة وللعديد من الاسهم خاصة الممتازة في السوق الأول، فيما بلغت السيولة المتداولة في السوق 134 مليون دينار.
من جانبه قال المحلل المالي ميثم الشخص ان التراجعات الحادة التى ضربت بورصة الكويت جاءت بالتزامن مع تراجع الاسواق الخليجية والعالمية مما يشير الى وجود ارتباط السلوك النفسي للمتداولين في الاسواق، مشيرا الى ان البيانات الاميركية حول التضخم كان لااثر سلبيا على الاسواق، لاسيما ان ارتفاع التضخم يعني زيادة في التوقعات بمزيد من رفع الفائدة بنحو ربع او نصف نقطة خلال يونيو المقبل وهو ما ينعكس سلبا على الاسواق.
واضاف الشخص ان الاسواق الخليجية تراجعت بصورة حادة خلال الفترة الماضية رغم الارتفاعات الكبيرة في اسعار النفط، مشيرا الى ان الاسواق الخليجية تاثرت بالاموال الساخنة والاجنبية التى خرجت منها عقب رفع الفائدة في اميركا.
ولفت الشخص الى ان جلسة اسواق المال العالمية اليوم وغداً ستلعب دورا كبيرا في مسار البورصات الخليجية الاسبوع المقبل، متوقعا ان تكون التراجعات اقل حدة من جلسة امس، وقد يرتد السوق من جديد ولكن بصورة تدريجية لاسيما ان نتائج الشركات في الربع الاول كانت جيدة.
سجلت بورصة الكويت أكبر خسائر أسبوعية في العام الجاري، حيث هبطت المؤشرات بشكل كبير مع تزايد التوترات الجيوسياسية على الصعيدين المحلي والعالمي، حيث شهد الأسبوع قبول استقالة الحكومة الكويتية بشكل رسمي، فيما لا يزال الصراع العسكري قائم بين روسيا وأوكرانيا.
وجاءت المحصلة الإجمالية الأسبوعية للمؤشر العام سلبية بتراجع قدره 6.99% أو ما يُعادل 591.21 نقطة بإقفاله عند النقطة 7868.83 مقارنة بإقفال الأسبوع السابق عند 8460.04 نقطة ، وسجل المؤشر الرئيسي هذا الأسبوع تراجعاً بنسبة 5.96% عند مستوى 6079.03 نقطة، مقابل 6464.07 نقطة إقفال الأسبوع الماضي، بخسائر بلغت 385.04 نقطة .

أسواق الخليج تفقد 120.4 مليار دولار في جلسة واحدة

تراجعت أسواق الأسهم الخليجية خلال تعاملات امس بصورة حادة لتبلغ خسائرها الاجمالية 120.4 مليار دولار
حيث أقفل سوق دبي المالي منخفضا بنسبة 5.7% عند مستوى 3327 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 841 مليون درهم وشهدت الجلسة انخفاضا جماعيا للأسهم المتداولة، إذ أغلقت أسهم 31 شركة على انخفاض من أصل 33 شركة تم تداولها. وأقفل سوق أبوظبي للأوراق المالية منخفضا بنسبة 6.1% عند مستوى 9151 نقطة،
وأنهى مؤشر السوق السعودي الجلسة على تراجع بنسبة 4.1 % عند 12835 نقطة (-544 نقطة)، وسط تداولات بلغت قيمتها نحو 10.2 مليار ريال. وبإغلاق ا يعمق مؤشر السوق خسائره لتصل إلى أكثر من 980 نقطة في آخر أربع جلسات. وأنهت بورصة البحرين تعاملاتها على انخفاض، بضغط قطاعات المال والاتصالات والمواد الأساسية وتراجع المؤشر العام بنسبة 2.58 بالمائة، إلى مستوى 1959.67 نقطة، وعمقت بورصة قطر خسائرها بضغط هبوط جماعي للقطاعات وهبط مؤشرها 2.43% إلى النقطة 13143.53، فاقداً 327.79 نقطة ، مقابل 857.58 مليون ريال الأمس، وتراجع سوق مسقط 13.5 نقطة ليغلق عند مستوى 4,145.7 بتراجع 0.33 %.

You might also like