كاظمة يستعيد أمجاده بأغلى الكؤوس تُوِّج بطلاً للمرة الثامنة على حساب السالمية في نهائي النسخة الـ60

0 53

كتب – سطام السهلي:

تُوِّج كاظمة بطلاً لكأس الأمير للمرة الثامنة في تاريخه، بعد فوزه على السالمية بهدفين لهدف، في نهائي النسخة الـ60، الذي أقيم أمس على ستاد جابر الأحمد الدولي.
وتسلَّم لاعبو السفير الكأس من ممثل سمو أمير البلاد راعي المباراة النهائية، سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، وذلك بحضور رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وسمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الراجحي ورئيس اتحاد الكرة عبدالله الشاهين ورئيس نادي كاظمة اسعد البنوان ورئيس نادي السالمية الشيخ تركي اليوسف.
وشهدت المباراة بداية مُتوهجة من السالمية، الذي افتتح التسجيل بواسطة المدافع البرازيلي اليكس ليما في الدقيقة 24، ثم انتظر كاظمة طويلاً ليدرك التعادل عبر ركلة جزاء نفذها بنجاح ناصر فرج في الدقيقة 54. واصل البرتقالي الصحوة ليسجل هدف الفوز بإمضاء المدافع الفلسطيني ميشيل ميلاد في الدقيقة 70.
وأنهى كاظمة موسمه بأفضل ما يكون، عَبْرَ اللقب الغائب عن خزائنه منذ نسخة 2011، وهو الثاني في عهد رئيس النادي الحالي أسعد البنوان. ويعد أغلى الكؤوس أفضل تعويض لكتيبة السفير بعد فقدان لقب الدوري الممتاز بعدما كان الفريق منافساً شرساً للكويت الذي تُوِّج باللقب في الجولة قبل الأخيرة.
وكسب السفير بذلك رهانه على سياسة الاعتماد بصورة أكبر على عناصره المحلية بعدما استقطب العديد من العناصر المميزة مطلع الموسم الحالي بخلاف الاحتفاظ بالركائز الأساسية المتمثلة في الحارس حسين كنكوني وحمد حربي وناصر فرج وثنائي الهجوم المميز شبيب الخالدي وبندر بورسلي. كما نجح مجلس الادارة أيضاً في تجديد عقدي المدافعين ميشيل ميلاد والجزائري عماد عزي اللذين ساهما بصورة كبيرة في حصد كأس الأمير.
على الطرف الآخر، كافح السالمية حتى الرمق الأخير لتحقيق الفوز لكن التوفيق لم يحالفه، لتتبخر بذلك أحلام الفريق ومدربه الوطني محمد إبراهيم في التتويج باللقب الثالث.

تفوق سماوي
الشوط الأول شهد تفوقاً ملحوظاً للسالمية الذي شن العديد من الهجمات الخطرة عبر الإيفواري جمعة سعيد ونايف زويد ومبارك الفنيني على مرمى كنكوني، حتى تمكن ليما من افتتاح التسجيل عبر كرة ثابتة وبطريقته المعتادة في هز شباك الحراس.
وسعى كاظمة لاعادة تنظيم صفوفه وتجاوز صدمة الهدف لكنه واجه صعوبات كبيرة في اختراق دفاعات السماوي لينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق للرهيب.
وفي الحصة الثانية ظهر كاظمة بصورة مغايرة وكان واضحاً إصراره على معادلة النتيجة لينجح بالفعل في العودة عبر ركلة جزاء نفذها بإتقان ناصر فرج، ثم واصل الفريق نشاطه الهجومي مستغلاً تفكك دفاعات السالمية ليتمكن ميلاد من تسجيل هدف الفوز.

فرحة لاعبي كاظمة وإدارة النادي بالتتويج بكأس الأمير
البنوان رئيس كاظمة يرفع كأس الأمير وسط فرحة اللاعبين
You might also like