لبنان أمام الكارثة الكبرى: أزمة خانقة في القطاعات الاستشفائية والصحية

0 73

بيروت ـ”السياسة” : في حمأة الأزمة الخانقة التي تشهدها القطاعات الاستشفائية والصحية في لبنان، وفقدان العديد من السلع الأساسية، إلى جانب انقطاع مادتي البنزين والمازوت، والتلويح بأزمة رغيف تدق الأبواب، مع تخطي سعر صرف الدولار الـ 14 ألف ليرة، وما يعانيه اللبنانيون جراء ذلك.
وأكد المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام، أنه “في ضوء تفاقم الأزمة السياسية والمعيشية والاقتصادية على مختلف المستويات ونتيجة الاستمرار غير المبرر في عدم تأليف حكومة إنقاذ وطني، سيتم تنظيم إضراب يوم الخميس في 17 الجاري”، داعيا فئات الشعب اللبناني كافة للمشاركة في هذا التحرك السلمي”.
إلى ذلك، أعلن رئيس مجلس إدارة شركة “كورال” أوسكار يمين عن إيجاد حلّ موقّت لأزمة البنزين، قائلاً: إنّ “مصرف لبنان أبلغنا أن أزمة الاستيراد والمُعاملات وأزمة الموافقات لتفريغ البواخر الموجودة والتي ستصل الأسبوع المقبل، ستتمّ الموافقة عليها وستتوفّر مادة البنزين”.

You might also like