للسعودية تحية قراءة بين السطور

0 61

سعود السمكة

فرحتنا نحن في الكويت للسعودية فرحة مصير جذوره غائرة في أعماق التاريخ، عبر عنه الملك فهد بن عبدالعزيز، طيب الله ثراه، حين قال عندما ارتكب صدام وازلامه جريمة غزو الكويت: “إما تعود الكويت أو تذهب السعودية معها”.
ونحن في الكويت: نقول يومكم الوطني هو يوم الكويت يا أهل المملكة، ملكا ووليا للعهد، وأسرة لمالكه وحكومة والشعب السعودي الشقيق.
وفرحكم هو فرحنا، وفي كل عام تكبر فرحتنا ونحن نتابع حركة النمو المباركي في مملكة الخير، وازدهار المبادرات النوعية على مستوى جميع البنى، من شبكة طرق عملاقة تختزل المسافات بين البلدات والمدن، ومشاريع اقتصادية واعدة تحاكي المستقبل البعيد، مجهزة معها حساباتها باحتمال تجدد المزيد من ثورة المعلومات، وتحوطا لكل جديد مقبل، واستعدادا لجميع التوقعات، باعتبار أن القرن المقبل سوف يكون تعليمه مختلفا وفق تقديرات العلماء، أي سوف تتضاعف كمية النوع على الكم، وربما عشرات المرات، وبوتيرة متسارعة، وبالتالي لن يتمكن منها إلا المجتمع الذي استعد لها، وجهز الفرد فيه ليكون متعدد المهارات، وقادرا من خلال الارتقاء بمهاراته على التأقلم معها، والتعايش مع مستجداتها.
أن المتابع للانشطة السعودية في الآونة الاخيرة على جميع الصعد يلاحظ أن هناك عزيمة تحديا غير مسبوقين في السباق مع الزمن، اكان على صعيد العمارة، والتعليم، أو الاهتمام بالصحة العامة، والتجارة، والاقتصاد لتوفير الحياة الكريمة للإنسان السعودي.
فتحية من القلب يا أهلنا في مملكة الخير، وتهانينا الحارة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة، نهديها الى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد محمد بن سلمان، حفظهما الله ورعاهما، وللشعب السعودي الشقيق، وكل يوم وطني والمملكة تزداد رفعة وتألقا بإذن الله.
تحياتي.

You might also like