مصرية تنكَّرت بملابس الرجال 50 سنة لإعالة ابنتها

0 41

القاهرة- ار تي: تنكرت امرأة مصرية في قرية البغدادي جنوب محافظة الأقصر بملابس الرجال 50 عاما عقب وفاة زوجها، وذلك لإعالة ابنتها وأحفادها.
ونشرت صحيفة “اليوم السابع” المصرية، امس، ان قصة كفاح صيصة أبو دوح بدأت منذ أكثر من خمسة عقود عقب وفاة زوجها، وهي حامل بابنتها في الشهر السادس.
فقررت العمل، لكن العادات والتقاليد التي تمنع عمل السيدات حالت دون ذلك في بداية الأمر، فقصت شعرها وارتدت ملابس الرجال، وبدأت تخرج للعمل بعد أن أنجبت مولودتها الوحيدة هدى.
وعملت أبو دوح في مصانع للحجارة، وبعد سنوات من التعب عملت بمسح الأحذية في شارع المحطة بالأقصر وأمام الفنادق وغيرها، حتى كبرت طفلتها، ودعمتها حتى زواجها.
ولم تجد أبو دوح أمامها إلا الكفاح من أجل ابنتها وأحفادها، حتى ظهرت حقيقتها للمجتمع، ونالت التكريم المناسب من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على دورها الكبير في رعاية أبنائها بالكسب الحلال، وبعد ذلك انهالت عليها اللقاءات التلفزيونية من مختلف وسائل الإعلام الدولية، وتم انتاج فيلم وثائقي عن الحاجة صيصة، التي فازت بلقب الأم المثالية بمحافظة الأقصر منذ سنوات، لتسليط الضوء على المرأة المصرية وقدرتها على العمل في كافة الميادين.
وقالت في تصريح لـ”اليوم السابع” إنها “كباقي سيدات الصعيد لم تفكر في الزواج نهائيا بعد وفاة زوجها، ومكثت الى جانب ابنتها لتربيتها حتى لا تضيع في المجتمع حال زواجها من رجل آخر”.
أضافت:”قررت مواجهة الظروف في مجتمعي وقريتي التي تمنع خروج السيدات للعمل بمهن الرجال في الجبل والحر الشديد، وعزمت على التخلي عن أنوثتي وقصصت شعري وارتديت ملابس الرجال لتربية ابنتي، كما فعلت ذلك خوفا من تعرضي لأي مضايقات من الرجال”.

… وهي بملابس النساء
You might also like