مليار دينار مكاسب البورصة الأسبوعية بدعم التداولات القياسية للأسهم القيمة السوقية قفزت إلى 38 مليار دينار... والمؤشر العام ارتفع 194.2 نقطة خلال تداولات يوليو

0 169

نشاط أسهم البنوك يدعم نتائج النصف الأول… والسيولة قفزت 60 بالمئة إلى 318 مليون دينار

كتب – أحمد فتحي:

شهدت مؤشرات البورصة نمواً كبيراً على مدار جلسات الأسبوع الماضي، حيث شهدت ارتفاعاً على مدار أربع جلسات مقابل تباين بسيط في جلسة واحدة، لترتفع المؤشرات جماعياً في أسبوع ما بعد أجازة عيد الأضحي، ليصعد المؤشر العام بنسبة 2.88 في المئة وبنحو 184.3 نقطة من 6396.63 نقطة إلى 6581.01 نقطة.
وزاد مؤشر السوق الأول بنسبة 3.3 في المئة وبـ 230.5 نقطة من 6934.05 نقطة إلى 7164.62 نقطة، وارتفع المؤشر الرئيسي بنسبة 1.5 في المئة وبـ 141 نقطة من 5354.98 نقطة إلى 5437.35 نقطة، وسجل مؤشر “رئيسي 50” ارتفاعاً بنسبة 2.4 في المئة وبنحو 134.5 نقطة من 5603.16 نقطة إلى 5737.64 نقطة.
وحققت القيمة السوقية للبورصة نمواً خلال الأسبوع بقيمة 1.074 مليار دينار وبنسبة 2.88 في المئة، مرتفعة من 37.261 مليار دينار إلى 38.335 مليار دينار، وزادت القيمة الرأسمالية للسوق الأول بنحو 932 مليون دينار وبنسبة 3.3 في المئة من 28.027 مليار دينار إلى 28.959 مليار دينار، كما صعدت القيمة الرأسمالية للسوق الرئيسي بنسبة 1.5 في المئة وبقيمة 141 مليون دينار من 9.234 مليار دينار إلى 9.375 مليار دينار.
وشهدت وتيرة التداولات نمواً كبيراً، لترتفع السيولة بنسبة 59.5 في المئة من 199.82 مليون دينار إلى 318.86 مليون دينار، وزادت أحجام التداولات بنسبة 68 في المئة من 1.13 مليار سهم إلى 1.91 مليار سهم، وارتفعت الصفقات بنسبة 33.6 في المئة من 50.16 ألف صفقة إلى 67.02 ألف صفقة.
وأنهت مؤشرات البورصة تعاملات شهر يوليو على ارتفاع جماعي، وارتفع المؤشر العام للبورصة بنحو 3.04 في المئة، بمكاسب بلغت 194.2 نقطة، ليرتفع من 6386.79 نقطة إلى 6581 نقطة، كما صعد مؤشر السوق الأول 3.3 في المئة محققاً 228.5 نقطة ليرتفع من 6936.12 نقطة إلى 7164.6 نقطة، وزاد المؤشر الرئيسي بنسبة 2.2 في المئة، بمكاسب بلغت 120.5 نقطة ليرتفع من 5316.87 نقطة إلى 5437.4 نقطة، وسجل مؤشر “رئيسي 50” نمواً بنسبة 3.5 في المئة رابحاً 196.8 نقطة ليرتفع من 5540.82 نقطة إلى 5737.6 نقطة.
وحققت القيمة السوقية للبورصة ارتفاعاً بنسبة 3.04 في المئة وبقيمة 1.13 مليار دينار خلال يوليو ليرتفع من 37.204 مليار دينار نهاية يونيو إلى 38.335 مليار دينار في نهاية يوليو لتكسر حاجز الـ 38 مليارا لأول مرة لتتجاوز مستويات ما قبل أزمة “كورونا”.
كما ارتفعت القيمة السوقية للسوق الأول بنسبة 3.3 في المئة وبقيمة 924 مليون دينار لترتفع من 28.03 مليار دينار إلى 28.959 مليار دينار، كما زادت القيمة السوقية للسوق الرئيسي بنسبة 2.2 في المئة وبقيمة 207 مليون دينار لترتفع من 9.168 مليار دينار إلى 9.375 مليار دينار.
وشهدت وتيرة التداولات الشهرية في يوليو تراجعاً واضحاً، ويأتي ذلك بسبب تقلص تعاملات الشهر على 16 جلسة فقط مقارنة مع 22 جلسة في يونيو الماضي، لتنخفض سيولة البورصة بنحو 47.1 في المئة لتصل إلى 751.6 مليون دينار، مقارنة مع 1.42 مليار دينار في يونيو الماضي، كما انخفضت أحجام التداول الشهرية بنسبة 47.4 في المئة، لتصل إلى 4.34 مليار سهم، مقابل 8.27 مليار سهم في يونيو.
وبلغ عدد الصفقات الإجمالي بالبورصة في يوليو نحو 178.52 ألف صفقة، مقابل 295.25 ألف صفقة في أبريل الماضي، بتراجع نسبته 38.5 في المئة.
ويأتي هذا النمو وسط عدد من العوامل التي أثرت على التداولات، وكان من أبرزها بداية الاعلانات عن النتائج المالية للربع الثاني، حيث أظهرت نمواً كبيراً في أرباح البنوك التي أعلنت عن نتائجهائم كما ارتفعت وتيرة التطعيم ضد فيروس كورونا، الأمر الذي زاد التفاؤل بارتفاع الحاصلين على اللقاح، وهو ما سيؤدي بطبيعة الحال إلى معاودة الحركة التجارية والتخفيف من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة في وقت سابق وعودة الشركات إلى الربحية مرة أخرى، وشهدت الأسواق العالمية تماسك عند مستويات مرتفعة، كما استقرت أسعار النفط إلى مستوي 74 دولارا للبرميل الكويتي.

You might also like