مهاجر مغربي أنقذ مُسنّة من الفيضان فتحول بطلاً بلجيكياً

0 59

الدار البيضاء – وكالات: لم يكن المهاجر المغربي عز الدين خرشوش، يتوقع أن يصبح حديث وسائل الإعلام في بلاده وبلجيكا بعد إنقاذه امرأة مسنة اجتاحت مياه الأمطار منزلها في بلجيكا، إثر الفيضانات المدمرة التي ضربت بعض دول أوروبا الغربية.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع فيديو يظهر تدخل شاب لإنقاذ العجوز التي بقيت عالقة لساعات طويلة وسط المياه التي غمرت منزلها.
وتمكن عز الدين خرشوش بمساعدة شقيقه وأفراد من عائلته، من إنقاذ المرأة من موت محقق، وإخراجها من الطابق الأرضي لأحد المباني في مدينة فيرفيرس الواقعة شرقي بلجيكا، بعد أن غمرتها الفيضانات.
وفي مهمة كانت تبدو مستحيلة، هدم خرشوش أحد جدران منزل المرأة ودخل شقتها، ليتمكن هو وشخص اخر من إخراجها وتسليمها إلى فرق الإنقاذ، التي تكفلت بإسعافها.
ذكر خرشوش في تصريح الى قناة “آر تي بي إف” البلجيكية، اللحظات الأولى لتواصله المباشر مع السيدة، عبر الحفرة التي أحدثها على الجدار، قائلا: “كنت أحاول تهدئتها بينما كانت هي سعيدة، وكأن الشمس قد أشرقت عليها من جديد”.
أضاف: “بدت عليها علامات الإرهاق والتعب، لكننا تدخلنا في الوقت المناسب، ولا نعلم ما كانت ستؤول إليه الأمور، لو لم نتدخل لإخراجها من المنزل”.
وأثنى مستخدمو وسائل مواقع التواصل الاجتماعي على العمل البطولي للشاب وانقاذه حياة المسنة التي حاصرتها المياه.

You might also like