مهدي: إعداد التقرير الطوعي الثاني لدولة الكويت وعرضه في نيويورك العام المقبل خلال ورشة عمل خاصة بالشركاء من المجتمع المدني

0 54

كتب – فارس العبدان:

اكد الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د.خالد المهدي اننا بصدد اعداد التقرير الطوعي الثاني لدولة الكويت ليتم تقديمه في المنتدى السياسي رفيع المستوى في 2023 في نيويورك.
وقال مهدي في تصريح صحافي على هامش ورشة العمل الخاصة بالشركاء الوطنيين من المجتمع المدني صباح امس، في الجمعية الثقافية النسائية الاجتماعية ان التقرير مهم لانه يعتبر تقرير منتصف الطريق في تحقيق اهداف التنمية المستدامة الذي اطلقته الامم المتحدة عام 2015 مع التركيز على 4 اهداف، حيث ستركز المراجعات المتعمقة لعام 2023 على خمسة اهداف للتنمية المستدامة والغايات المترتبة عليها على النحو التالي، الهدف السادس “المياه النظيفة والنظافة الصحية والسابع بالطاقة النظيفة وبأسعار معقولة، الهدف التاسع المتمثل بالصناعة والابتكار والهياكل الاساسية، الهدف الحادي عشر مدن ومجتمعات محلية مستدامة، الهدف 17 عقد الشراكات لتحقيق الاهداف.
ولفت الى اننا قررنا اطلاق اسبوع للتنمية المستدامة ليتم التواصل والحوار مع شركاء التنمية موزعة بين يومين في القطاع الحكومي واليوم الثالث تمت دعوة القطاع الاكاديمي الحكومي والخاص، اضافة الى ورشة الجمعية الثقافية النسائية بحضور عدد من مؤسسات المجتمع المدني.
ومن جهتها اكدت فاطمة العوضي، من الادارة المركزية للاحصاء ان التنمية المستدامة تأخذ بعين الاعتبار الابعاد الاجتماعية والبيئة والابعاد الاقتصادية لحسن استغلال الموارد المتاحة لتلبية احتياجات الافراد، كما انها عملية تطوير للمدن والمجتمعات والاعمال التجارية بشرط ان تلبي احتياجات الحاضر بدون المساس بقدرة الاجيال القادمة على تلبية حاجاتها.
واشارت الى ان محددات عمل الادارة المركزية للاحصاء لرصد اهداف التنمية المستدامة هي اللجنة الوطنية التوجيهية الدائمة لتنفيذ اجندة 2030 واللجنة الدائمة لمؤشرات التنمية والتقدم والاستدامة في دول مجلس التعاون بالمركز الاحصائي الخليجي.
وقالت ان دور الادارة في تنفيذ اجندة 2030 هو توفير البيانات والاحصاءات الرسمية التي تعتبر قاعدة بيانات عالمية والمنسق المسؤول لنظام الاحصاء الوطني وتوفير مصادر بيانات جديدة لتلبية احتياجات خطة التنمية المستدامة 2030 وتقديم الدعم لتعزيز جمع البيانات وبناء القدرات الاحصائية.
بدوره أكد المستشار الدولي لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فرانسوا فرح أن “الكويت بصدد إعداد التقرير الوطني الثاني حول العمل التطوعي والذي سيتضمن أهداف التنمية المستدامة، بعدما قدمت تقريرها ألأول في العام 2019 في مقر المنظمة الأممية في نيويورك ولاقت قبولاً رائعاً في وقتها”، موضحاً أنه “سيتضمن توثيق لتطبيق تلك الأهداف بالتعاون بين الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وخلال هذا الأسبوع الحالي تم تنظيم العديد من ورش العمل والفعاليات لمناقشة هذه الأهداف”.
وشدد على أن “الكويت تبلى بلاء حسناً في تحقيق أجندة التنمية المستدامة على كافة المستويات، الأمر الذي اتضح جلياً خلال التقرير الأول الذي تم تقديمه، فضلاً عن وضع هذه الركائزفي رؤية الكويت 2035”.

You might also like