نجم… كويتي! زين وشين

0 55

طلال السعيد

يبدو أنَّ وزير التجارة الجديد محمد العيبان جاد في تفعيل حماية المستهلك من خلال قراراته الاخيرة، وما يهمنا من المستهلكين هو المواطن الكويتي الذي يشعر بالغبن داخل بلده، بعد ان اصبح المواطن رقم ثلاثة بينما الوافد هو المواطن، رقم واحد، اما الرقم اثنان فهم اصحاب الحظوة من الاخوة المعارضين، الذين صدر لهم عفو واصبحوا هم الفائزين.
نقول ان قرارات وزير التجارة الاخيرة أغلبها قرارات موفقة ولكن لا تزال مشكلتنا مع شركات التأمين قائمة، وهذا الامر لم يلتفت اليه معالي الوزير، مثله مثل من سبقه، والذي يجب ان يعرفه الوزير العيبان ان لكل مواطن كويتي مشكلته الخاصة مع شركة من شركات التأمين، اما الوافد المحترم فهو يأخذ حقه كاملا منهم، على اساس ان من امه خبازة يشبع خبزا ولا يحتاج المثل الى توضيح!
السعودية حلت مشكلة التأمين بقرارات قوية، فارتاحت الحكومة وارتاح المواطن، من خلال انشاء شركة “نجم” التي تخطط الحوادث، وتعطي المواطن النتيجة، ثم يتسلم حقه من التأمين من دون انتظار او تعب.
كذلك فان السيارات تزال من الشارع سريعا، ولا تنتظر محققا لا يحضر، ولا خبيرا فنيا مشغولا مثل ما هو حاصل عندنا، حيث تمتلئ ساحات المخافر بالسيارات المدعومة!
وتتعطل الطرق بسبب حادث، فشركة “نجم” هي الوسيط النزيه الذي يقيم الحوادث، ويفصل فيها، وهو بالتأكيد لا يحل محل المرور، ولا يأخذ دور محكمة المرور، لكنه ايضا يخفف الضغط عليهم، ولا يشغل المحققين بحادث نتج عنه كسر زجاج سيارة من السيارات، او كسر اضاءتها، فتوقف الداعم والمدعوم بانتظار تخطيط الحادث، ليتعطل السير في الطريق كله، حتى وان كان طريقا سريعا، وكل هذا لان احد الطرفين مصر على ان يرفع قضية، والنتيجة انه سوف يصلح، ويحتفظ بالفواتير بانتظار شركة التأمين، والانتظار قد يطول من دون نتيجة!
فكم مواطنا لايزال يحتفظ بالفواتير، والقضية انتهت، وهو لا يعلم عنها، او ان هناك من اخفى عنه النتيجة عامدا متعمدا حتى يسقط التعويض بالتقادم، وما اكثر الاحكام التي لم تنفذ لصالح المواطن ضد شركات التأمين حتى سقطت؟
لا بد من آلية جديدة للتعامل مع حوادث الطرق، وتخطيطها، وشركات التأمين، وهذا ما فعلته الحكومة السعودية، من خلال شركة “نجم” التي قضت على مشكلة كبيرة، كانت مصدر ازعاج للجهات الرسمية، وللمواطن في الوقت نفسه.
فهل نشهد في القريب العاجل حلا جذريا لهذه المشكلة التي يعاني منها المواطن والمقيم، على حد سواء، بانشاء شركة تتولى تخطيط الحوادث وازالة السيارات المتعطلة نتيجة الحوادث من الطريق، يعني باختصار “نجم” كويتي… زين؟

You might also like