وزير “الداخلية”: أمن الحدود وسلامتها من أهم مُتطلبات المنظومة الأمنية تفقّد مركز الصبية الساحلي واطلع على آلية عمل الدوريات البحرية

0 67

قام وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي الليلة قبل الماضية بجولة ميدانية تفقد خلالها “مركز الصبية الساحلي” التابع للادارة العامة لخفر السواحل اذ كان في استقباله وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود بالإنابة اللواء مبارك العميري وعدد من القيادات الأمنية المعنية.
وقالت الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني بـ”الداخلية” في بيان صحافي أمس ان الجولة تأتي استمرارا للجولات الميدانية لوزير الداخلية للوقوف على مدى الجاهزية والتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية للعناصر الأمنية في ظل الظروف الاستثنائية التي تواجه البلاد في مكافحة فيروس “كورونا” وفي شهر رمضان المبارك.
ونقل وزير الداخلية في بداية جولته تحيات وتهنئة القيادة السياسية العليا للجميع بمناسبة شهر رمضان المبارك وقرب حلول عيد الفطر السعيد، مؤكدا دورهم الفعال في الذود عن الوطن وأن تواجدهم على رأس عملهم أكبر دليل على التضحية والأمانة لتوفير الأمن والأمان للبلاد.
وبعد ذلك اطلع على آلية عمل الدوريات البحرية وكيفية التصدي لمحاولات التهريب والتسلل عبر الحدود عن طريق استخدام الزوارق والدوريات الأمنية الاعتراضية.
واستمع إلى شرح عن كيفية عمل المنظومة الأمنية والنظم الحديثة المستخدمة التي يجري العمل بها في حماية الحدود كما اطلع على استعدادات القوة الامنية.
وأكد في نهاية الجولة أن أمن وسلامة الحدود تعد من اهم متطلبات المنظومة الأمنية مثنيا على دور رجال الأمن في كافة المراكز الساحلية التابعة للادارة العامة لخفر السواحل.

You might also like