220 مليون دينار طفرة بإيرادات “الكهرباء” في 7 أشهر الوزارة فعّلت بصمة الوجه لـ26 ألف موظف

0 22

كتب ـ محمد غانم:

اقتنصت وزارة الكهرباء والطاقة المُتجددة، فرص التحرر من القيود التي فرضتها جائحة “كورونا” على أساليبها في تحصيل إيراداتها وعودة الحياة إلى وتيرتها الطبيعية في البلاد، وسجلت ارتفاعاً ملحوظاً في قيمة تلك الإيرادات بلغ 220 مليون دينار خلال 7 أشهر، بزيادة قدرها 167 مليوناً مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مستعينة في ذلك بتسهيل اجراءات الدفع أمام العملاء عبر موقعها الالكتروني، وما يقابلها من سبل تحصيل أخرى تمثلت في تكثيف المطالبات وتوجيه الانذارات بشكل دوري للمتخلفين عن السداد.
وبحسب تقرير أخير لوزارة المالية، بلغ اجمالي إيرادات “الكهرباء” المحصلة حتى اكتوبر الماضي 219.9 مليون دينار، بنسبة زيادة تجاوزت الـ39%، من المبالغ المقدرة البالغة 555 مليوناً، في حين بلغت الأموال المحصلة عن الفترة ذاتها من العام الماضي
52 مليوناً، ونسبة تحصيل 10.5%، مقارنة بالإجمالي المقدر البالغ 496 مليون دينار.
ولفتت مصادر مطلعة في الوزارة، إلى أن الايرادات المذكورة تمثل قيمة استهلاك الكهرباء والماء والخدمات الأخرى المقدمة للعملاء، كإيصال التيار للعقارات الجديدة، مؤكدة أن اعتماد الوزارة على خطط تكثيف مطالباتها على المتخلفين عن سداد المديونيات آتت أكلها.
في غضون ذلك، فعّلت وزارة الكهرباء، أمس، نظام بصمة الوجه الجديد لنحو 26 ألف موظف، في مقرها الرئيسي، والمواقع الخارجية التابعة لها، ووقف العمل بالنظام القديم “بصمة الأصبع”.
واعتمدت الوزارة النظام الجديد؛ مواكبةً للمتغيرات التكنولوجية، ومنعاً لتلاعب موظفين بمواعيد دخولهم وخروجهم للدوام.
وقالت مصادر: إن الوزارة قامت بتشغيل النظام الجديد وربطته بالشبكة والأنظمة، بعد التأكد التام من جهوزيته في جميع مواقعها.

You might also like