3 آلاف سوري انتهت زياراتهم إلى الإبعاد "الداخلية" تُجهِّز حملة تستهدف 180 ألف مُخالف للإقامة

0 110

كتب ـ منيف نايف:

كشفت مصادر أمنية لـ”السياسة”، عن أنَّ وزارة الداخلية بصدد إبعاد نحو 3 آلاف سوري، دخلوا البلاد بسمات زيارة سياحية أو تجارية أو عائلية، وانتهت مدتها ومازالوا في البلاد، مُخالفين لقوانين الدولة، وبعضهم ينتشر في الشوارع والمحلات وغيرها، دون وجود أي مستند قانوني لبقائه.
وقالت المصادر: إن وزارة الداخلية وبعد استقرار الاوضاع في سورية، ستضبط المخالفين وتبعدهم عن البلاد، كما ستتخذ الإجراءات القانونية حيال من يؤوي هؤلاء المخالفين في المحلات التجارية وغيرها، خصوصاً أنهم لا يحملون أي إثبات صالح، ولا يحق لهم العمل دون وجود إقامة عمل، فضلاً عن رصد بعضهم يعمل في مطاعم ومحلات.
ولفتت إلى أنَّ وزارة الداخلية تعمل على إغلاق ملف مُخالفي قانون الإقامة، وعددهم أكثر من 180 ألفاً، وذلك بسبب الظروف في جائحة “كورونا”، الأمر الذي ساهم في بقاء هذه الأعداد المُخالفة في البلاد، مؤكدة تشكيل فرق أمنية لضبطهم وإبعادهم إلى دولهم.

You might also like