لبنان… انهيار المنظومة الاجتماعية طريقي

عدنان قاقون أقل من 48 ساعة في لبنان كافية لتكتشف عمق البؤس الذي يتعايش معه الشعب، لا كهرباء، لا ماء، لا دواء، ومستشفيات مهددة بالاغلاق بسبب ازمة الوقود، وقوى امنية تترنح بفعل الارتفاع الجنوني للدولار. المنظومة الاجتماعية انهارت في لبنان وهنا بيت الازمة الحقيقية. شاب يترك الصبية التي اتفق معها على بناء بيت العمر معا ويتصارحان: نحن عاجزان عن توفير قوت يومنا كيف لنا ان نؤسس اسرة ونبني بيتا؟ هو يأخذ دورا في طابور الهجرة امام سفارة غربية وهي تكمل المسير الى المجهول. اب يروي كيف تجاهل موعد تطعيم ابنه (المقصود هنا تطعيم ضد…

خلاص لبنان طريقي

عدنان قاقون لا يمكن السكوت على عملية التضليل السياسي والإعلامي لمسار الأحداث في لبنان بما يخدم فقط المنظومة الحاكمة التي تعرت أمام جوع الشعب. بالأمس اعتذر رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري عن عدم التشكيل بعد تسعة أشهر من المناكفة السياسية مع رئيس الجمهورية ميشال عون، جرب كلاهما الشعب اللبناني بكل ألوان الذل. والحقيقة أن الذين يتباكون على اعتذار الحريري فاتهم أن الأخير هو جزء أساسي من مكون المنظومة السياسية، بل الحريري الى جانب رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع كانا عرابي وصول عون الى سدة الرئاسة الأولى. الكلمة الفصل…

لبنان… فرصة الانتخابات طريقي

عدنان قاقون كيف يمكن لهذا الوطن الصغير ان يستقطب هذا الكم من المصائب؟ وكيف لتلك المساحة الجغرافية الضيقة ان تجمع وحوشا سياسية بهذه الضخامة، وكيف ايضا وايضا لهذا الشعب ان يرضخ ويستسلم لآلة الذل الحاكمة باسياط الطائفية؟ الحديث عاطفيا لم يعد يجدي، فالضرب في اجساد معظم الاحرار اصبح حراما،انه واقع مؤلم ان يتغنى اصحاب ارض الفينيق بناطحات الطائفية المتجذرة في بيئة الذل والاذلال. هي لغة استسلام؟ نعم،كل الوان الذل عبرت على موائد اللبنانيين. سرقوا امنهم واستقرارهم...وصمتوا. خطفوا هويتهم الوطنية ...وصمتوا. نهبوا اموالهم وشقى…

أسئلة… تنتظر إجابات! طريقي

عدنان قاقون بداية وقبل كل شيء، كل التعاطف والدعم للشعب الفلسطيني الحي الذي يقاوم بصدور عارية ولكنها مسلحة باقوى أسلحة الخليقة وهي الصمود ويواجه منفردا آلة الدمار المحتلة. واثبت الاحداث التي تفجرت خلال أيام الشهر الفضيل ان القضية الفلسطينية لا تزال "شعبيا" هي القضية الام على الاقل بالنسبة لجيل معين من الشعوب العربية والاسلامية ولم يعد من باب الجرأة القول ان جيلا معينا سبق انظمته في دعم القضية الفلسطينية في مراحل ومحطات عدة، ويبقى السؤال هل سيكون جيل "البلاي استيشن والتعليم عن بعد في مستوى الحماسة"؟ لا أدري سر تفجر الاحداث…

لا… بل نحن في قلب التحولات الكبرى طريقي

عدنان قاقون دائما ما يدور الحديث عن تحولات كبرى في المنطقة قريبا، فالعالم العربي يتابع تفاصيل الاجتماعات التي قيل انها غير مباشرة بين الولايات المتحدة وايران لاحياء الاتفاق النووي بينهما على حساب مشاهد تدنيس الجنود الاسرائيليين المسجد الاقصى وتقسيم الامر الواقع في شرق سورية وشمالها الشرقي، والاشتباكات شبه اليومية بالايدي للسيطرة على كيس طحين مدعوم في لبنان. الواقع ان التحولات الكبرى في المنطقة انطلقت مع صفعة المواطن التونسي البوعزيزي، هذه الصفعة التي هزت قلاع السياسة، وكسرت حاجز الخوف من التغيير، وجاء عهد الرئيس الاميركي…

محمد بن سلمان… قائد التحولات الكبرى طريقي

عدنان قاقون أسبوع مضى على الحديث الحدث لولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان ولا يزال يشغل العالم من أقصاه الى أقصاه. تكلم بلغة الارقام وهو يستعرض رؤية المملكة 2030 فاجاد، واعطى نموذجا لرجل الدولة الفذ الذي يرسم ستراتيجية بناء الدولة العظمى ويتابع تنفيذها محطة تلو الاخرى، فكان ان استحق لقب رجل التحولات الكبرى في المملكة. كان قاسيا وشجاعا حين شخّص حال الادارات الحكومية في المملكة عندما قال ان 80 في المئة من القياديين غير مؤهلين لتبوؤ مناصب التحولات الكبرى في المملكة، وكأنه هنا يشخص حال الاجهزة الحكومية في معظم الدول…

كي ننتصر على ثقافة الإلغاء طريقي

عدنان قاقون وكأن قدر هذا البلد الجميل أن يبقى في دوامة القلق. في السياسة ابواب الصراع مشرعة امام كل سيناريوهات التصعيد. في الاقتصاد الجميع في دائرة الخوف من الغد سواء كانت قطاعات حكومية او اهلية تقف عند محطة الانتظار لعل تعبرانفراجة القدر. الكويت هذا البلد المعطاء الذي سجل ابناؤه شيابا وشبانا اروع امثلة الولاء والوطنية، حين اطلت علينا كما على العالم جائحة كورونا، لا تستحق هذا الكم من سياط الجلد. ما كان ينقصنا حدث كجريمة طعن مواطنة في ربيع العمر الاسبوع الماضي كي تلقي مزيدا من اكوام الخوف في طريق المجاميع غير القليلة…

شعارات الوهم طريقي

عدنان قاقون بين الحين والآخر تخرج من فيينا مؤشرات ايجابية عن حوار احياء الاتفاق النووي بين واشنطن وطهران،ولا ادري معنى ان الحوار مباشر او غير مباشر بين الطرفين، وهل لهذه البروتوكولات البالية تأثير في اقناع الرأي العام في كلا البلدين، وتحديدا في ايران؟ القضية اكبر من مجرد تفاهم بين بلدين على احياء اتفاق، ان تُقدم ايران على تجاوز نسبة التخصيب الى 60 في المئة يعني انها اقتربت من معايير انتاج القنبلة النووية، وهذا لا يعني واشنطن او طهران واوروبا باكملها فقط، بل هي مسألة تلامس جوهر الاستقرار والتوازانات في المنطقة وهنا بيت…

قبل إحياء الاتفاق النووي…المنطقة بحاجة إلى منظومة حياة طريقي

عدنان قاقون تعبر بين الحين والاخر معلومات عن قرب التوصل الى تفاهم اميركي- ايراني لاحياء الاتفاق النووي الذي ابرم عام 2015 في عهد ادارة الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما باعتباره انجازا للحزب الديمقراطي، لكن هذا الانجاز سرعان ما تبخر عام 2018 في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب. ثمة تعديلات تطالب بها الولايات المتحدة والدول الاوروبية على الاتفاق، تتمثل بتوسيع دائرة الضبط والمراقبة لتشمل السلاح غير التقليدي الايراني، الى جانب التكنولوجيا النووية التي تسعى طهران لامتلاكها، فتسارع تكنولوجيا الاسلحة وتحديدا الطائرات المسيرة…

لماذا يعاني الأردن وما الذي يحتاجه؟ طريقي

عدنان قاقون الأحداث المتسارعة في الاردن خلال الساعات القليلة الماضية خطفت عناوين الساحة، الاقليمية والدولية، الامر الذي يعكس الاهمية الستراتيجية لاستقرار الاردن واعتباره ركيزة اساسية من استقرار المنطقة. ان عملية الاعتقالات التي طالت، وفق ما رشح من معلومات، شخصيات رفيعة المستوى،اضافة الى الطلب من الامير حمزة بن الحسين، ولي العهد السابق، البقاء في منزله والتوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن، تشير بما لا يدع مجالا للشك ان الاردن امام مخطط قديم جديد لزعزعة استقراره. لقد شكل الاردن بقيادة الملك عبدالله بن الحسين…