نتعلم الكثير من الصين

د. لويس حبيقة مع العيد المئة لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، لا نبالغ اذا قلنا ان الصين هو الاقتصاد الأنجح في العالم، ربما تختلف الآراء حول الطرق والسياسات والخطاب الديموقراطي والحريات وغيرها، لكن الجميع يعترف للصين بالتفوق. قال "هنري كيسينغر" في كتابه عن الصين إن مشكلتها هي أنها تقع بين قوتين كبيرتين أميركية وروسية، وبالتالي عليها مراقبتهما سوية وربما مواجهتهما، طبعا ليست روسيا اليوم قوية كما كان الاتحاد السوفياتي، لكنها تبقى قوة عسكرية استخباراتية ضخمة، هنالك فارق بين الطريقتين الأميركية والصينية في العمل على الأرض،…

رئيسي … والهدف النووي

د. لويس حبيقة حدثان مهمان أعادا الى الواجهة موضوع السلاح النووي وخطورته بل الطاقة النووية عموما، الأول المفاوضات القديمة الجديدة بشأن النووي الايراني في فيينا والمعلومات المتضاربة بشأن نجاحها أو فشلها. الحدث الثاني هي قمة الدول السبع الكبرى في بريطانيا واجتماع حلف شمال الأطلسي في بروكسل بالاضافة الى القمة الأميركية الروسية في جنيفا، في قلب هذه الاجتماعات تقع العلاقات النووية التي تجعل المحادثات متشنجة بسبب خطورة الطاقة غير الملوثة لكن المؤذية اذا لم تتم ادارتها بشكل علمي وهادئ. هنالك 9 دول تملك السلاح النووي اليوم…

دروس “الانهيار” الياباني

د. لويس حبيقة عندما يغرق أي إنسان في همومه أو عندما تغرق أي دولة في مشاكلها وتحدياتها، تتجاهل دروس وتجارب الخارج لأخذ العبر وهذا مفهوم خطأ. هنالك تجارب رائدة ناجحة يمكن، بل يجب النظر اليها وبخاصة في الأزمات ومنها التجربة اليابانية، فهنالك اجماع على نجاح التجربة اليابانية في رفع مستوى المعيشة للمواطن منذ القدم، وبخاصة بعد الحرب العالمية الثانية بالرغم من الدمار النووي الذي حصل. في سنة 1979، كتب الاقتصادي فوغل "اليابان رقم 1" حيث توقع أن تصبح اليابان القوة الاقتصادية الأولى في العالم قريبا، لم يحصل هذا الشيء، من دون أن…

سياسة الدعم الذكية

د. لويس حبيقة مشكلة أي سياسة دعم هي صعوبة إلغائها أو حتى تعديلها بسبب المصالح السياسية والاستفادة المادية الناتجة عنها، مشكلة سياسات الدعم عالميا أنها توضع لمساعدة الفقراء، لكنها تصب عموماً لمصلحة الأغنياء أي عكس السبب الذي وضعت من أجله. رفع الدعم في الكثير من الدول كمصر والأردن وتونس وغيرها سبب فوضى ومعارضات شعبية كبيرة، وبالتالي تكلفة الدعم ليست مادية فقط لكنها سياسية واجتماعية أيضا، هذا هو حال سياسات الدعم اللبنانية التي تتوجه نحو عدد من السلع الغذائية والمحروقات كما الأدوية التي تفيد نسبيا الميسورين أكثر من الفقراء…

الذهب أم “البيتكوين”؟

د.لويس حبيقة هنالك قلق عالمي اليوم بشأن الأسواق والعملات والمخاطر، ومن بين الأسباب التي وترت الأسواق مؤخرا هو الهجوم الالكتروني والرقمي على امدادات النفط في الولايات المتحدة من تكساس الى الجانب الشرقي، مما سبب وقف الضخ وتعثر الأسواق وعودة الصفوف الى محطات الوقود. أسباب الهجوم على ما يظهر هي مالية وليست أمنية، لكنها تشير الى التقنيات التي يملكها المهاجمون والمعتدون ضد دولة قوية أساسية تنعم بكل الامكانات. المهم ماليا أن المستثمرين اليوم يتصرفون عموما بشكل مناقض للمنطق فيما يخص الاستثمارات. الاستثمار نشاط طويل الأمد، أي…

الدعم لن يستمر

د.لويس حبيقة في لبنان تأجيل اتخاذ القرارات ليس جديدا، وهنالك دائما أمل بأن الأمور ستحل من تلقاء نفسها وانه "اذا ما كبرت ما بتصغر". عقلية المغامرة أو المقامرة هي في غاية الخطورة والنتائج يمكن أن تكون عكس المتوقع، فالمواطن اللبناني اليوم "ينق" ويمارس الاحتجاج الصامت لكنه ليس مستعدا بعد للقيام بالانتفاضة الحقيقية ربما لأن الثمن باهظ في رأيه ولا بد من انتظار الانقاذ بتكلفة أقل. لا يمكن لأي دولة أن تدعم أكثر من طاقتها، لبنان يدعم ويقوم المهربون بارسال قسم مهم من السلع المدعومة الى الخارج، ولا من يحاسب بل هنالك من يستفيد من…

الإنقاذ والقطاع الخاص

د.لويس حبيقة في لبنان اليوم اقتصادان، الأول يخدم السياسيين والمسؤولين في القطاع العام وله شروطه ومقوماته وعالمه، وآخر حقيقي يعيش داخله بقية المجتمع أي أكثرية السكان. للأسف لا يمكن للاقتصاد الثاني أن يقوم بكل المهمات الوطنية المطلوبة، فالدولة تحتاج الى قطاع عام مثلا لتولي مسالة اللقاحات، فهل القطاع الخاص قادر على أن يحل مكان العام؟ كذلك الأمر في قطاع النقل والبنية التحتية من اتصالات وطرق وغيرها. كل الدول تحتاج الى قطاع عام فاعل لا يضربه الفساد وسوء الاداء كما يحصل اليوم في لبنان، انتاجية القطاع العام ضعيفة ان لم تكن…

المصرف المركزي والنقد

د. لويس حبيقة تحرك المصارف المركزية الفوائد صعودا لمحاربة التضخم أي لجعل تكلفة الاقتراض أعلى. وتحركها انخفاضا لتنشيط الاقتصاد ومحاربة الركود، وبالتالي تسهل الاقتراض للاستثمار. تعمل المصارف المركزية مع المصارف التجارية التي تتعاطى بدورها مع المواطنين والشركات، ومنذ أزمة 2008، تؤدي المصارف المركزية دورا كبيرا يفوق ما مارسته منذ الحرب العالمية الثانية. ما هو دورها التقليدي؟ مكافحة التضخم كما علمنا ميلتون فريدمان منذ عقود، وبالتالي عليها ضبط زيادة الكتلة النقدية حتى لا يزيد الضغط على السلع والخدمات فترتفع أسعارها وبالتالي…

الثقافة بين التمويل والفوائد

د. لويس حبيقة بين "كورونا" وانشغالات الناس المعيشية المختلفة، بالاضافة الى الأوضاع السياسية والادارية المتشنجة في المنطقة عموما والعالم، التكلم عن الثقافة يصبح غريبا. لكن الثقافة تفوق في أهميتها ما يجري اليوم على الأرض، بالاضافة الى أن التشويه الثقافي الحاصل عالميا، وبخاصة منطقتنا كبير، ويتطلب اصلاحه وترميمه الكثير من الوقت. يجب ترميم النفوس أولا التعبة والمعقدة في بعضها قبل أن تعود المنطقة الى أوضاعها العادية التي أصلا ليست جيدة. اهمال الثقافة وحاجاتها مضر ويؤثر على المجتمعات وبالتالي لا يمكن انتظار استتباب الأوضاع…

الأسعار وحرية الأسواق

د.لويس حبيقة مر الاقتصاد، في العلوم والواقع، بفترات مختلفة طويلة ومتناقضة بدءا من المؤسس"آدم سميث" قائد المدرسة الحرة الى كارل ماركس مؤسس المدرسة الاشتراكية بمعناها العميق، علما ان الكثير من الاقتصاديين الاشتراكيين سبقوه. في المدرسة الحرة لا يمكن الفوز على السوق أي ان مبدأ السعر الحر هو الأساس، ولا يمكن بشكل دائم النجاح في التوقعات، الحظ ممكن لكن بالصدفة وليس بشكل مستمر. تشجع المدرسة الحرة على وجود قوانين تحافظ على الأخلاق وحسن التعامل وعدم استغلال المواطن والمستهلك، في هذه المدرسة، عوامل السوق تسيطر على النتائج…