هل يحق لنا أن نيّأس؟

غنيمة حبيب ما تشهده الساحة السياسية من صراعات، وإخفاقات في مواجهة وإدارة الأزمات، وفساد، وتضارب، وارتباك في اتخاذ القرارات، وضعف القدرة على إيجاد الحلول للكثير من المشكلات التي تعاني منها البلاد، مع غياب الرؤية المستقبلية الواضحة للمسؤولين، والنزاعات المستمرة بين المجلسين، كل هذا أدى إلى اهتزاز الثقة بين المواطن ومتخذي القرار، الأمر الذي تحول صداعا بات يؤرق الجميع. الشعب يواجه منذ فترة ليست بقليلة مشكلات جمة نتيجة لتلك الصراعات، بسبب عشوائية الحلول غير المرضية، والخطط التنموية التي لم تثبت نجاحها، مما خلق اليأس في…

لنرد الجميل… قبل فوات الأوان

غنيمة حبيب أم جاسم، امرأة ستينية تُوفِّي عنها زوجُها منذ 30 عاماً ولديها ثلاثة أبناء، آثرت أن تربي أبناءها وتكرس حياتها لهم، ولم تبخل عليهم لا بوقتها أو جهدها، ولا حتى مالها الذي ورثته من أهلها، وواجهت الكثير من المتاعب والصعوبات في سبيل ذلك حتى استطاعت أن تعبر بالمركب إلى شط الأمان، وبصمت دون أن يشعر بتعبها أحد. فتعلم الأبناء ووصلوا إلى مراكز محترمة في العمل، إلا أن الحظ لم يكن حليفها، فلعب الشيطان دوره في الوسوسة للأبناء باستغلالها، فحاول كل ابن أن يخطط للحصول على أكبر قدر ممكن من المال منها، فاتبعوا كل الأساليب…

صن علمك… تحفظ مجتمعك

غنيمة حبيب يعد العلم من أهم منجزات العصر، ومظهراً لحضارة الإنسان ورقيّه، فهناك من يستغله بشكلٍ إيجابي، فينتفع وينفع به، ممّا يؤثر إيجاباً على الفرد والمجتمع بشكل عام، وهناك من يستغله بشكلٍ سلبي وخطأ، مما يؤثر سلباً عليهما، ومن هنا راجت مقولة "العلم سلاح ذو حدين" التي قد لا يتفق الكثير مع صحة هذه المقولة، لما تحتاجه من الأدلة المنطقية والواقعية للتوضيح والتحليل لاثبات صحتها او دقتها، لهذا بتنا نرى الكثير من المتعلمين والمثقفين يقومون بخدمة البشرية بعلمهم ومعرفتهم، فاخترعوا وابدعوا بأفكارهم بهدف مساعدة الاخرين، فيما هناك…

وقفة جادة… لا بد منها

غنيمة حبيب انتشرت مؤخرا حوادث العنف بصورة بشعة وقاسية، فبينما كنا نسمع عنها في الماضي القريب على فترات بين الفينة والأخرى، إلا أنها الآن أصبحت بشكل شبه يومي وتشمل فئات عمرية مختلفة، وقد تشكل مستقبلا سببا لهز كيان الأُسر ونشر الفوضى داخل المجتمع، ما يؤثر سلبا على أمنه واستقراره إذا لم تتخذ الخطوات اللازمة لردعها. فمظاهر العنف أصبحت في مجتمعنا الكويتي منتشرة بصورة لا يمكن التغافل عنها، بعضها معروفة أسبابها وأخرى مجهولة، لذا وجب علينا التصدي لها ومعالجتها ولفت نظر المعنيين من الباحثين النفسيين والاجتماعيين لها وتحريك ضمائر…

رغم الصراع يظل الوجود… للأقوى

غنيمة حبيب شاءت مشيئة الله تعالى أن تُبتلى البشرية بوباء مرضي شديد الوطأة لم تظهر بعد كل تداعياته، ولم تسلم منه الدول والمجتمعات والأسر وأكثر القطاعات التي لها علاقة بالنشاط الإنساني، إلا انه في أتون هذا الصراع مع الفيروس اللامرئي والذي فرض شروطه وقيوده على الإنسان وكبله وكبده آلاف الضحايا، فهو لا يزال نسبيا مجهولا له، ويتطلب الاحتراز وأخذ الحيطة والحذر منه، حتى يتم التعرف الكامل على طبيعته ويُحد من انتشاره. وعند النظر في ما حدث بنظرة أعمق نجد أن ما حدث قد أثر على النظام العالمي، ولو أردنا الرجوع لما كنا عليه في سابق…

النائب الذي نريد

غنيمة حبيب أحيانا تفرز العمليات الانتخابية نوابا لا يمثلون إرادة الشعب، ولا يعملون على تحقيق مصالحهم المرجوة، فيصاب الناخب بالإحباط وخيبة الأمل، وهو ما ينتج قناعة لدى البعض بعدم الجدوى من العملية الانتخابية، مما يؤدي لعزوف البعض عن ممارسة دوره إذ لا يجد قيمة لصوته، مما يشكل هذا الموضوع بحد ذاته خطرا، فيما يلجأ البعض الآخر لاختيار نائب سابق رغم عدم قناعته به، خوفا من وصول من هم أسوأ منه، وتلك عوامل بدورها تقوم بإفراز فئة نيابية لا تمثل المجتمع من جديد، وتصبح الأمور وكأنها تتوالد من بعضها وتعيد ذاتها، تماما كالدوران في…

حذاري هالمرة… وانتخب صح

غنيمة حبيب مع كل انتخابات برلمانية نتطلع إلى النواب الذين اخترناهم وقدمنا أصواتنا لهم حتى يمثلونا تحت قبة البرلمان، أن يحققوا آمالنا وطموحاتنا، ويحولوها من مجرد أحلام وأمنيات إلى حقيقة في الواقع، خصوصا بعد هذا التراجع الكبير في السنوات الأخيرة في الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية والتنمية والإسكان والبطالة، وغيرها من الأمور التي أصبحت واضحة للجميع ولا داعي هنا لذكرها، فهي تتكرر على مسامعنا يومياً مراراً وحفظناها عن ظهر قلب وسئمها المواطن. فالنائب الذي يمثل المواطن تحت قبة البرلمان هو صوته الذي يجب أن يعلو بحقوقه…

لا للتجميل… لرفع الحظر وكسر المحظور

غنيمة حبيب إن ما نعيشه اليوم من التنوع في أدوات التجميل لتحويل العديد من التجاوزات في القيم والأخلاقيات وتزيينها للوصول بها إلى درجة الأمر الاعتيادي والمألوف الاجتماعي، هو نوع من دس السم في العسل، والترويج لقبول وتجميل الخطأ. وهو ما شهدته الأيام القليلة الماضية من كسر للمحظور وتجميل لوجه المحتل الإسرائيلي وشرعنة لوجوده، وإلقاء القضية الفلسطينية في مهب الريح، وذلك بالتسابق في الساحة العربية تجاهه ورفع هذا المستوى من العلاقات السرية معه إلى العلنية، اعتقادا خاطئا من تلك الدول أنه سيؤمن لها الحماية من عدو وهمي غير موجود،…

التعليم عن بعد… وسيلة إنقاذ

غنيمة حبيب يعد استخدام المنصات التعليمية - التعليم عن بعد - وسيلة تعليمية داعمة في ظل أوضاع استثنائية وظروف طارئة، بديلاً جيداً حرصاً على سلامة الطلاب ومستواهم التعليمي والتحصيلي بدلاً من تعليق الدراسة والحركة التعليمية. فمن حسن حظ أبنائنا أنهم اعتادوا على استخدام التكنولوجيا وأجهزة الحاسوب، لذا يصبح من المناسب لهم هذا النوع من التعليم الذي يوفر المناهج والمقررات للمراحل الدراسية على الشبكات العنكبوتية بحيث يستطيع الدارس الحصول على المحتوى التعليمي كما أنه في فصله الدراسي تماماً بأسلوب سلس ومحدد، وبخاصة مع تواجد بعض…

فنُّ إدارة الذات في الأزمات

غنيمة حبيب إن الآلام والمعاناة التي تتركها الأزمات تستوجب استخلاص الكثير من الدروس والعظات، وتختلف درجة الاستفادة منها من شخص لآخر، فالعبرة ليست أن أمر بأزمة، أو حادثة، أو موقف في حياتي، انما العبرة أن أخرج منها بفائدة بقية عمري حتى أتجنبها في المستقبل فلا يتكرر معي بموقف مشابه، أو أنصح به غيري إن تعرض لمثله. إن أي تجربة مريرة يخوضها الإنسان، أو أزمة يقع فيها، قد تحدث تغييرا في مجرى حياته، إما بالإيجاب أو السلب. الأزمة لا كما يتصورها البعض أنها إيقاف للحياة والأنشطة اليومية، لكنها في الحقيقة اختبار، وتجاوزها مرهون…