النهاية الجنة شفافيات

د.حمود الحطاب الجنة بشارة خير عظيمة بل إنها أعظم بشرى في الحياة. فما الجنة وما مواصفاتها؟ كيف لنا أن نصف الجنة وقد قال عنها النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر" أو كما قال، فمن اين لي ومن اين لنا أن نصف الجنة بعد هذا؟ والاسلام ليس متناقضا، في الجنة أنهار وفي الأرض أنهار ولكنها مختلفة في كل شي فالتشابه والتشبيه للتقريب وليس للمطابقة والمماثلة، فهل رأيتم في الأرض نهرا من لبن؟ وهل رأيتم نهرا من عسل؟ ولمن يشربون الخمر في الدنيا، هل رأيتم نهرا من خمر؟ فكيف اقول نهرا من خمر وقد…

فئة عموم الناس في تقسيمة سورة البقرة شفافيات

د.حمود الحطاب لا الشعر ولا النثر ولا كتب الفلسفة والقانون والأدب بأكملها قادرة على مثل هذه التقسيمة القرآنية الجادة التي في سورة البقرة في وحدة موضوعية متناسقة متناغمة بحروف منغمة بتجويد ادائي شجي لا يدخل فيه حرف على حرف من دون وجه حق؛ ولا تصدر من تناغم وتلاقي حروفه غير النغمات المتآلفة المتمازجة المريحة للنفس والأعصاب المهدئة للخاطر والبال؛ فيها الشفاء والرحمة واطمئنان النفوس والقلوب؛ فكيف لا يكون القرآن معجزا؛ ناهيك عن العلمية والتاريخية والمستقبلية والانسان والحيوان والرجل والمرأة والسماء والأرض والأكوان فسبحان الله…

قضايانا مع اليهود في سورة البقرة شفافيات

د. حمود الحطاب بينما أنا أكتب في قضية اليهود في سورة البقرة تطالعنا الآن الأحداث في القدس المحتلة عن قيام الكيان الصهيوني المحتل لفلسطين بمحاولات إجرامية لطرد أهل حي الشيخ جراح في القدس ومقاومة أهل هذا الحي الفلسطيني لهذا العمل الاجرامي بالرفض والتحدي والمواجهة غير المتكافئة وغير المدعومة؛ فإنهم تحت الاحتلال الصهيوني لبلدهم؛ فلا تزال مشاكلنا مع اليهود قائمة منذ رفضهم الانصياع للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة. وقد قال "سيد" في تفسيره القول الذي قلته قبل قليل وهو: "ولا تزال مشاكلهم مع المسلمين والى اليوم"…

فئة اليهود في سورة البقرة شفافيات

د. حمود الحطاب هاجر يهود إلى المدينة المنورة من اذرعات في بلاد الشام قبل ميلاد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) لان كتبهم قالت لهم: إن نبيا قد اظل زمانه سيظهر في مثل هذه المنطقة؛ فتوقع بعض اليهود انها المدينة المنورة، يثرب سابقا، وتوقع آخرون منهم أنها خيبر لتشابه الطبيعة الجغرافية بينهما؛ فما بين لابتيهما حرتين، حيث تحيط بجهتيهما الشرقية والغربية منطقتين تتميزان بالصخور البركانية السوداء. والهدف من الهجرة الى موقع ظهور النبي المتوقع أن تلد نساؤهم هذا النبي فيلتفون حوله فينتصرون به على العالم؛ وكأنهم يشترطون على الله أن…

طائفة المؤمنين في سورة البقرة شفافيات

د.حمود الحطاب ذلك الكتاب؛ ذلك القرآن العظيم، المعظم الذي لايدخله شك في أنه من رب العالمين، إنما هو كتاب هدى ومنهج للمتقين؛ الذين يتصفون بإيمانهم بالغيب وبأنهم يصلون لله صلاة الخشوع العميق الذي تسكن فيه النفوس والارواح فيؤدونها ويقيمونها بكامل هيئاتها وأركانها وسننها متأدبين أمام الله خالقهم وخالق الكون والحياة والأحياء؛ ثم تنطلق حياتهم كلها بعد هذا الادب مع الله وهذا الخشوع؛ فهذا هو الركن العظيم الذين يتكئون عليه ويستندون اليه في مسيرتهم فيكسبهم الإخلاص في حياتهم كلها، فيثمر ذلك الإخلاص مجتمعا نقيا مؤدبا ملتزما بقيم…

أنموذج سورة البقرة في فهم القرآن الكريم شفافيات

د.حمود الحطاب لأنه هو خالقنا ولأنه هو مرشدنا وهادينا ؛ولأننا خلقه وعباده فهو يرحمنا وهو يرعانا وهو يوجهنا؛ ومن هنا فهو يخاطبا من خلال بشريتنا البحتة وليس من خلال قوته وجبروته وعظمته؛ يكلمنا ويخاطبنا من خلال مستوى قدرات عقولنا وإدراكاتنا، ومن خلال مجريات حياتنا واجتماعنا أوتفردنا؛ ومن خلال ضعفنا أو قوتنا؛ ومن خلال طاعتنا او عصياننا وتمردنا؛ لا يتعامل معنا بقسوة ولا بجبروت فليس هو سبحانه من ملوك الأرض القساة وإنما هو ملك الملوك، ملك الأراضين والسماوات. وهكذا خاطبنا عن طريق انبيائه ورسله وكتبه وتشريعاته. من هنا كانت الكتب…

كيف نفهم القرآن الكريم؟ شفافيات

د.حمود الحطاب قال الله تعالى: (ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين).. بالاطلاع على نماذج متعددة من الكتب طوال العمر لم أجد في كل حياتي كتابا بمثل القرآن الكريم من حيث التكوين الكتابي والمحتوى، فالكتب التي يؤلفها البشر هي كتب تحيط بها الظروف البشرية وتؤنسنها، حيث الطبيعة والبيئة والمجتمع البشري والدولة والاسرة والام والأب والرزق والعمل والسفر والحضر ونحو ذلك الكثير. وتستطيع الكتب أن تحلق فيك في آفاق محيطاتها او خيالها او علمها كل في تخصصه وقد لاتزيد، وقد تكون هذه الكتب؛ علمية بحتة؛ او أدبية شعرية بحتة؛ او مجموعات من…

كيف نفهم سور القرآن الكريم؟ شفافيات

د. حمود الحطاب آمنا بالله رب العالمين بعلمنا وعقولنا؛ آمنا بوجوده خالقا؛ فليس الكون قد خلق نفسه، وليس هو مخلوقا من غير شيء، ولسنا نحن الخالقون. وآمنا عن طريق عقولنا بضرورة ان يتفاعل معنا خالق الكون الذي هو بالتأكيد وحسب قواعد العقل ايضا انه خالقنا، فنحن جزء من الكون، ولا دليل منطقيا على أن هناك شيئا آخر أصح من ذلك. ومن إيماننا بضرورة ان يتفاعل معنا سيدنا، ربنا، خالقنا، آمنا بأن تفاعله معنا كان طبيعيا عقلانيا بأنه أرسل الينا رسلا اختارهم من البشر، من صنف متميز جدا، توفرت فيه القيم الاخلاقية والنزاهة والصدق والشجاعة وصفات…

الدين حاجة وعقلانيته حاجة شفافيات

د. حمود الحطاب بعد تأكيد الدراسات الاميركية التشريحية للدماغ أن الدين حاجة انسانية فطرية، ما ينفي ادعاء الالحاديين أن الإنسان اخترع الدين لأسباب متعددة. وقالت الدراسات إن تشريح دماغ الانسان يؤكد أن الحاجة للدين حاجة يومية مثل الطعام والشراب؛ وهذه المعلومات التي توصلوا لها تشريحيا تلقي بظلال مكثفة يمكن وصفها بأنها ظلال ظليلة اي ظلا مضللا؛ وتدفع هذه المعلومات المهمة لمزيد من القاء الضوء على "الاديان" من كل النواحي التي تتفق مع رؤية المنطق العقلي والواقعي لها، ما يؤكد وجود دين حق و"أديان" باطلة بحكم العقل وليس بدافع التعصب،…

تشريحية الدماغ تؤكد استعداداته الإيمانية الذاتية شفافيات

د.حمود الحطاب تأكيدا لموضوع التشافي بالقرآن الكريم الذي كتبت عنه قبل؛ تقول دراسة محمد دودح: يمكن وصف الإنسان وفق عبارات د.نيوبيرغ نفسه بأنه موجه بقوة نحو التدين وأن التجربة العملية لا يمكنها أن تخبرنا بطريقة مباشرة عن ذات الله ولكنها تخبرنا كيف خلق الإنسان لكي يعرفه ويعبده وهي تخبرنا أن عبادة الله وظيفة والإيمان به مطلب طبيعي يماثل الطعام والشراب وأن المخ البشري ليس معدا تشريحيا ووظيفيا فحسب للإيمان بالله وعبادته وإنما هو أيضا مهيأ عند قيامه بوظيفة العبادة لحفظ سلامة النفس والبدن بتوجيه العمليات الحيوية خلال منظومة عصبية…