من بغداد إلى بيروت هزيمة طهران مجلجلة

تزكية مجلس الأمن الدولي لنتائج الانتخابات العراقية الأخيرة كانت الضربة القاضية لمعسكر الميليشيات العميلة لإيران، ولذا لم تعد تنفع مطالبات هذا المعسكر بالفرز اليدوي، أو إعادة الانتخابات في موعدها الأصلي عام 2022، بل يحاول هؤلاء اليوم إثبات قدرتهم على زعزعة السلم الأهلي تحت شعار" نكون الأقوى أو لا دولة". الضغوط التي تمارسها هذه العصابات لن تغير في الواقع الذي أثبت فيه العراقيون أنهم ضجروا من الفساد والاهتراء في المؤسسات وانقياد الطبقة السياسية لإيران، بينما الشعارات المذهبية التي كانت تشكل قوة جذب قد سقطت مع انتفاضة تشرين…

هاربون… و”يتشرطون”

أحمد الجارالله من يقرأ بيان "مجموعة تركيا" يدرك جيداً أنهم دسُّوا بين مفرداته السم في العسل، وأخفوا بين سطوره صلافة لم تكن مستغربة منهم، وأنهم مستمرون على موقفهم، كما اعترفوا بطريقة غير مباشرة أنهم سبب تعطيل العمل في المؤسسة التشريعية ما أدى لكثير من التبعات السلبية. لم يكن دور الانعقاد الماضي منتجاً على الصعيد التشريعي، إنما جرت بعض عمليات التجميل عبر إقرار قوانين خدمت النواب انتخابياً، قبل الشعب الذي خضع لتجربة قاسية خلال جائحة "كورونا"، وفيما لم يجد عوناً من الحكومة، اكتشف إلى أي مدى كانت مجالس الأمة سبباً في تبديد…

مأساة العرب… قادة مراييع بهيبات مغشوشة يقودهم حمار أجنبي

أحمد الجارالله يحفل التراث العربي بالكثير من القصص التي لها دلالات عدة، لا سيما في عالم السياسة والحكم، ومنها قصة المرياع التي يُستشهد بها كإشارة إلى ضعف حكم ما أو ارتباطه العضوي بجهة خارجية يأتمر بأمرها، وينفذ أجندتها. المرياع هو قائد قطيع الغنم يعتمد عليه الراعي في توجيه غنمه، وهو كبش، يُعزل عند ولادته عن أمه ويرضع من أنثى الحمار، وحين يكبر يُخصى، كما لا يجز صوفه وتشق قرونه فيبدو ضخماً، ويعلق جرس حول عنقه، فإذا سار تبعه القطيع، متوهما أنه يسير خلف زعيمه البطل. لكن المرياع ذا الهيبة المغشوشة، لا يسير إلا إذا سار الحمار…

مرحباً بالمَعْفيِّ عنهم مواطنين وليس قادة كما يتوهمون

لأننا نعرف كيف يفكرون، ولأنَّ "أبو طبيع ما يجوز من طبعه"، قلنا أمس "لا تفرحين بالعرس ترى الطلاق باكر"، إذ لم يكد يجف حبر بيانهم بشأن التعاون بين السلطتين على خلفية العفو العام، حتى اختلف النواب بين بعضهم بعضاً، وبدأ همزُهم ولمزُهم، وراحوا يُسرِّبون الاتصالات التي جرت بينهم؛ لأن هدفهم من الأساس ليس العودة إلى جادة الصواب، وإخراج البلد من أزمته، التي افتعلوها بسبق إصرار وترصد، وكأن العفو عن بضعة هاربين إلى تركيا لم يكن إلا السلعة الأكثر مبيعاً لهم، لذا بدأوا منذ، أمس، إطلاق النار على المُبادرة الكريمة من صاحب السمو الأمير؛…

“لا تفرحين بالعرس ترى الطلاق باكر”

أحمد الجارالله مُؤسف جداً أن يضيع النواب الفرصة تلو الأخرى طوال الأشهر الماضية، ويعملوا على شلّ الدولة من أجل العفو عن بضعة أشخاص في قضايا رأي، فيما كان الأجدر أن يأخذوا من البداية بالطريق الذي رسمته القيادة السياسية، وهو طلب العفو من ولي الأمر، على غرار ما فعله الذين سبقوا لنيل هذه المكرمة، بعدما أدركوا أن لا طريقاً آخر غير ذلك. اليوم ماذا اختلف عن الأمس، لا شيء في الجوهر، إنما بالشكل بدلاً من طلب العفو فردياً، ناشدوا صاحب السمو الأمير برسالة جماعية، وفيما أعلن النواب الـ 38 تعاونهم الكامل مع الدولة، أو بالأحرى التعاون…

أيها اللبنانيون اتحدوا خلف حزب “القوات”

عندما يخرج حسن نصرالله ويقول إن لديه مئة ألف مقاتل، عدا الأنصار والمؤيدين، و"ذلك من أجل حماية لبنان"، ففي هذا الأمر الكثير من صفاقة التحدي إلى حد الغرور القاتل، لأن هذا القابع في أحد السراديب منذ 15 عاماً، لا يهدد حزباً لبنانياً كما زعم، إنما جميع اللبنانيين، بل العرب أيضا الذين يرون فيه، مجرد عميل مأجور ينفذ الأجندة الإرهابية الإيرانية بحرفيتها، ويؤكد ما درجت على التحذير منه غالبية الدول، وهو أن هناك احتلالاً إيرانياً مقنّعاً للبنان، وهو نموذج عما تسعى طهران إلى تحقيقه في الدول التي تدخلت فيها، أمنياً وسياسياً. هنا على…

حتى لا يخسر العراق آخر حصونه في مواجهة التفريس

انتهت الانتخابات العراقية إلى هزيمة مشروع الهيمنة الإيراني عبر الميليشيات الطائفية الذي استمر 18 عاماً من خلال السيطرة الأميركية- الإيرانية المشتركة، وهو ما دفع بغربان تلك العصابات إلى التهديد بعودة الحرب الأهلية، رفضاً للنتائج الهزيلة التي حصل عليها مرشحوها، وسعياً إلى عدم الرضوخ للإرادة الشعبية. في المقابل، كان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تعهد أكثر من مرة السير بالإصلاح مهما كانت موجة الرفض عالية، وأنه لن يخاف في الحق لومة لائم وسيُلبي رغبة الشعب بالامتثال إلى ما تفرزه صناديق الاقتراع، وهو ما أعاد التأكيد عليه حين التقاه…

تحالفوا مع إسرائيل حتى لا تتساقطوا كأحجار الدومينو

لا يزال الأميركيون ينتظرون المفاوض الإيراني لاستكمال التفاوض بشأن العودة إلى الاتفاق النووي، ولأن طهران ليست في وارد التخلي عن تعنتها، فإن واشنطن ستنتظر طويلًا، أو حتى تحين فرصة ما يستخدمها الإيراني بجولة جديدة لابتزاز الإدارة الأميركية ومن خلفها المجتمع الدولي. في هذا الشأن ربما على الأميركي قراءة التاريخ الفارسي جيداً، ومعرفة كيف يفكر عدوه لتحقيق أهدافه عبر التقية السياسية، التي عمل بها الفرس طوال تاريخهم الإمبراطوري قبل نحو ثلاثة آلاف عام، وساروا عليها حتى دولة الولي الفقيه الحالية التي تسوغ ذلك في أدبياتها السياسية.…

هذا ما فعلته سورية للعرب وهذا ما فعلوه بها

أحمد الجارالله هل الواقع العربي اليوم يشبه أمسنا، وهل رد العرب الجميل إلى بعضهم بعضا حين بدأت مرحلة تأسيس الدول الحديثة بعد تقسيم سايكس- بيكو؟ الإجابة عن هذا السؤال تقودنا الى نماذج عربية عدة كي نعرف ماذا فعلنا بأنفسنا، ومنها سورية التي عاشت عشر سنوات عجاف بفضل التدخلات العربية فيها على خلفية مشروع "الربيع العربي" الذي كان الهدف منه المزيد من إضعاف هذه الأمة، وتفتيت مجتمعاتها سعيا من شياطين التآمر إلى تحقيق أهدافهم على غرار ما حصل في مصر خلال همينة الإخوان المسلمين على الدولة، وكذلك ليبيا والعراق ولبنان واليمن. طوال…

الغوا عبودية نظام الكفيل

أحمد الجارالله هل فعلاً هناك نية جادة لجعل الكويت قوة اقتصادية في المنطقة، تماثل نظيراتها الخليجيات، وتستفيد من موقعها الستراتيجي، أم أن التفكير داخل الصندوق يحرمنا من رؤية ما حولنا، والتغيرات التي حصلت في العقود الثلاثة الماضية؟ الجواب عن هذا السؤال ليس مُعقداً، ولا يحتاج إلى ندوات ومؤتمرات، بل هو بسيط جداً، يبدأ من قانون الإقامة والكفيل اللذين يعودان إلى ستينات القرن الماضي، فيما التعديلات التي طرأت عليهما، بدلا من تطويرهما، جعلت الكويت تنغلق أكثر على نفسها، وتخضع لتجار البشر الذين أغرقوها بمئات آلاف العمالة السائبة…