أخطأتم بقراركم… العطاء يبدأ بعد الـ 60

محمد كرم بهبهاني بلوغ سن الستين ليس معناه نهاية الحياة وتوقف العطاء، فهناك رجال يبدأ نبوغهم بعد الستين، خصوصا في حياتهم العملية، فالوصول الى هذا العمر هو قمة الخبرة العملية والحياتية، ما يعني ألا نعامل البالغ من العمر ستين عاما معاملة "خيل الحكومة"، بضربه في مقتل، من خلال منعه من العمل، وهو في قمة عطائه. هذا ما أثبتته الدراسات العلمية، ففي أميركا،على سبيل المثال، نُشرت دراسة تؤكد أن العطاء الحقيقي للرجل يبدأ بين الـ 60 و70، واستشهدت الدراسة بمتوسط أعمار الفائزين بجائزة "نوبل" الذي بلغ 62 عاما، ومتوسط عمر الرؤساء…

الحبُ والمعرفة… فلسفيّاً (2 من 2)

محمود كرم ...مَن يبحثونَ عن حقيقتهم في آفاق المعرفة، عادةً ما يجدونها ناصعةً في تجلّيات الذاكرة المعرفيّة الإنسانيّة. إنّهم في حقيقتهم هذهِ يملكون من رصيد الذاكرة امتداداً معرفيّاً، يذهبُ بهم بعيداً إلى بدايات ادراكات الإنسان في محاولات التفسير والفهم والتفكير والتّفلسف. ويأخذهم في الوقتِ ذاته إلى الذاكرة المعرفيّة في امتداداتها الحاليّة والمستقبليّة، عبر كلّ الاجتهادات المعرفيّة الإنسانيّة الخلاّقة المستمرة في حقول العلم والفكر والفلسفة والآداب، ولذلك أجد إنّهم عادةً ما يكتسبون قيمتهم الذاتيّة من ثقتهم الرصينة في عقولهم…

الحبُ والمعرفة… فلسفيّاً (1 من 3)

محمود كرم أحسبُ أنّكَ تؤمن بِالمعرفة، لأنّك تجد فيها انعتاقكَ من الجهل والتّخلف والانغلاق والبلادة. وكذلك أيضاً، أحسبكَ تؤمنُ بالحبّ، لأنّكَ تجد فيه خلاصكَ مِن الكراهية والحقد والعنف والتّعصَّب. وتعرفُ واعياً أنّ الاسترشاد بِالمعرفة يتطلّبُ منكَ الجهد والإخلاص والانفتاح والمتابعة والبحث والتأمّل، وتعرفُ أيضاً أنّ الوعيَّ بِالحبّ يتطلّبُ منكَ فهم حريّتكَ في اختيار حقّكَ الإنسانيّ، ويتطلّبُ منك بِالقدر ذاته اكتشافكَ لِجمال الحبّ في ذات الآخر، ويتطلّبُ منكَ دائماً معرفتكَ الواعية بِما تنطوي عليه الكراهية والعنف والتعصَّب من…

الحياة في فلسفة الذّاكرة

محمود كرم Tloo1996@hotmail.com قد تبدو الحياة في أحيانٍ كثيرة مثل قصَّةٍ في صورة، تستمرُّ تنسجها من واقعكَ الذي تريده أنْ يتهادى حاضراً في تناسلات الذاكرة، ولذلك تشعر دائماً كم تعبركَ الصُّور والأحاديث والأفكار الناطقة بالأشواق واللهفات والتجلّيات والمسرَّات والموجعات أيضاً، وتبقى تنثرها هنا وهناكَ على قارعة الأيّام ، ولكنّكَ تمضي حثيثاً إلى غدكَ الذي يمنح عمركَ عمراً من الذكريات . ها أصبحتَ تعرفُ أنّ عليكَ أنْ تمضي حرَّاً وأنيقاً في فكركَ وعقلك، ولذلك لم تعد تُحصي ما تهدَّم منكَ سابقاً، ودائماً ما تتركه يتلاشى في…

المقدَّس وثقافة التّقديس

محمود كرم ألمْ تسأل نفسك يوماً: ماذا لو أنّ هناكَ مَن لا يستطيع أنْ يفهمَ لماذا عليهِ أنْ يؤمنَ بما أنتَ مؤمنٌ به، ولا يستطيع أنْ يستوعبَ لماذا يتوجّبُ عليهِ أنْ يتبعكَ في معتقدكَ ومقدَّساتكَ وتاريخكَ ونصوصك؟ أليسَ من الإنصاف والحكمة والتقدير هنا أنْ تملكَ من الأساس فهماً لِطريقة تفكيرهِ، وتملكَ أيضاً فهماً لأسلوبهِ في الحياة، وفهماً أكبر لِنزعتهِ الذاتيّة في اختيارهِ وقرارهِ وحريّته. وهل سألتَ نفسكَ يوماً: ماذا لو أنّ كلّ ما تعتقد به وتقدّسهُ وتدعو إليه قد لا يعني شيئاً لِغيرك،وإنّه فقط يعنيكَ مِن حيث أنّكَ قد…

في التّفلسفِ جوهر الخَلق

محمود كرم الإنسان في جوهرهِ التاريخيّ كائنٌ فلسفيّ ومتفلسف. في الحقيقة ما يجعلني باحثاً ومتفكّراً ومتسائلاً في خضمّ هذه الفكرة، هوَ أنّني لامستُ من خلال تجربة الإنسان مع أفكارهِ وتفلسفاتهِ وتساؤلاتهِ ومع تحوّلات عصرهِ في تعاقبات الأزمان. ضوءاً بارقاً ينسابُ بالمعاني والتّصورات والإلهامات في مجمل أفكارهِ وتخلّقاتهِ وتجلّياتهِ،مّا يعني بالنسبة لي على الأقلّ، أنّ الإنسان عموماً كائنٌ فلسفيٌّ ومتفلسف في جوهرهِ التاريخيّ . فالإنسان في كلّ مراحل تاريخه وتقلّباتها، كان الأكثر قرباً إلى فهم وجوده عبر تعالقهِ الخلاّق مع أسئلتهِ…

الإنسانُ في فلسفة التّكامل

محمود كرم حين تدرك حقيقة أنّكَ تمارسُ حقّك الإنسانيّ كاملاً في الاختيار، ستعرف أنّك تملكُ قدرتكَ على صناعةِ أسلوبك في الحياة، وستعرفُ، لاحقاً، أنّ الاختيار أصل الوعيّ وجوهر التفكير وأساس التكامل. وهل يتكامل الإنسان عبر الاختيار؟ تأكيداً أنّه يفعل هذا من أجل ذاك. أيَّ أنّه يسعى إلى التكامل عن طريق الاختيار، ويفعله سعيداً أيضاً، لأنّ جزءاً من سعادتهِ يحقّقه التكامل له دائماً. فالتكامل في تفكيرهِ يعني استحواذهِ على اختياراته بمحض حريّته وإرادته، وبِفعل حقّه الإنسانيّ في الحياة أولاً وأخيراً. إنّه يعرف أنّ التكامل هو الآخر…

المباركية… جماليّات في ذاكرة التراث

محمود كرم ربما صدقَ مَن قال: المكان هوَ الآخر كائنٌ روحيّ يبادلكَ الودَّ والمحبّة والحميميّة والألفة، ويشارككَ الذكريات والأحلام. وكم أشعرُ بهذا الأمر يسكنني شوقاً حينما أرتادُ بين الحين والآخر سوق المباركية، الواقع في منطقة القبلة، وقد سُمّيَ نسبةً إلى الشيخ مبارك الصباح، ويُعتبرُ من الأسواق التراثية الجميلة في الكويت. ففي كلّ مرَّةٍ أتقصَّدُ متودّداً هذا السُّوق، حيث ما تزال زواياه العابقة بالتراث والذاكرة العتيقة ترتبطُ في ذاكرتي بالودّ والحميميّة، ولا تنفكُّ تُشاركني الذكريات والأوقات الجميلة. ولا أدري حقيقةً كيف…

ذاتَ حلم

محمود كرم ربما أجملَ ما تظفر بهِ وما تستطيع أنْ تجده، أنْ تكون في غواية الحلم. تقترفُ متعة وجودك في أصلِ وجودك. وأنْ تأتي بكلّ وجودك متوّجاً بالحلم في دهشة الخَلق. وأنْ تجد ذاتك تشتهي ذاتكَ حلماً في مخاض التجلّيات الملهمة. الحلم طقسٌ شديد الحضور يتجلّى سطوعاً في اشتهاءات الشغف، ويزهو غراماً في فسحة الحبّ، ويزداد عشقاً في غمار الإرادة. فالحلم لا يستطيع إلاّ أنْ يكون حاضراً شهيّاً يمضي إلى غدهِ مترعاً بالنشوات والرغبات والتّفنّنات والتّأمّلات والفتوحات. أنْ ترى حلمكَ في عينيك وقد غدا لامعاً ومتوهّجاً وناصعاً. ذلكَ يعني…

لذّة الفهم

قد أملكُ من الثّقة ما يكفي لكي أقول انّ الحياة من غير المعرفة هزيمةٌ مؤكّدة. وأكثر من ذلك، أجدني أقول إنّه لا يكفي أنْ تعرف، بل ما تحتاجُ إليه في معترك المعرفة أنْ تملكَ من العقل ناصية الفهم. الفهم الذي يعني أنّكَ تمضي في طريقكَ مستنيراً، تملك الكثير من جرأة السؤال، وشغف البحث، ويقين الذات، وبريق الإدراك. وتملكُ ما يكفي من الشجاعة بحيث تستطيع أنْ تتركَ عقلك يمضي حرَّاً إلى أقصى ما يستطيع في سباق الفهم. والوصول إلى الفهم في نظري، يعني التدرَّب طويلاً على ممارسته وتعلّمه والتداخل معه والانصهار في مستوياته والتخلّق في…