Browsing Category

الافتتاحية

إيران تتفرج على مجازر غزة والفلسطينيون يشتمون دول الخليج

أحمد الجارالله لا شكَّ أنَّ ما يجري في القدس والمسجد الأقصى وغزة والمدن الفلسطينية المُحتلة، مرفوضٌ ومُدانٌ على المستويات كافة، لكن السؤال الذي على الفلسطينيين أنفسهم الإجابة عنه: ماذا فعلتم لبلدكم؟ وماذا قدَّم لكم ما يُسمى "محور الممانعة" الذي يُطلق الشعارات والتهديدات الخلبية منذ 40 عاماً عن تحرير فلسطين، والصلاة بالمسجد الأقصى، فيما هو يرتكب المجازر في العراق وسورية واليمن؟ أليست إيران موجودة اليوم على الحدود السورية– الإسرائيلية؟ فلماذا لم تدك بصواريخها تل أبيب، وحيفا ويافا، وأشدود، وغيرها من المناطق الإسرائيلية،…

البخل يزيل الدول… أما حان وقت القرش الأبيض في هذه الأيام السوداء؟

ثمَّة دولٌ في هذا العالم دالت نتيجة عدم إدراك حُكامها معنى العناية بجيوشهم وشعوبهم، فاختاروا قبض اليد عن الإنفاق لتحصين دولهم، رغم أنهم لا ينفقون من ثرواتهم الشخصية، إنما من أموال الدولة، وقيل قديماً: إن الكريم يُحصن نفسه من الغزو بالكرم، والغزاة يُهاجمون البخيل؛ لأنه لا يعين الناس في أوقات الشدة، وللأسف عندها يجد الغازي أبناء تلك الدولة عوناً له. وفي التاريخ العربي مثالان على قوة البخل في تفكيك الدول، الأول: الخلافة الأموية، التي أسقطها اكتناز مروان بن محمد للمال، وعدم الإنفاق على الجيش والشعب، والثاني: دولة بني العباس،…

مات عمر بن عبدالعزيز فأكل ذئبُ الفسادِ الْغَنَمَ

أحمد الجارالله تُعتبر خلافةُ عمر بن عبدالعزيز، التي استمرَّت نحو ثلاثين شهراً، واحدةً من أكثر محطات التاريخ الإسلامي مثالاً على العدل والمساواة، بعد عهد الخلفاء الراشدين، ولذلك أُطلق عليه الخليفة الراشد الخامس. لقد تميَّز حكمُهُ بردِّ المظالم، التي كان أسلافُهُ من حكام بني أمية، قد ارتكبوها، وعَزْله جميع الولاة الظالمين الفاسدين ومُعاقبتهم، بعد أن دُفع إلى الحكم دفعاً رغماً عنه، إذ كان زاهداً لا يرغب في حمل هذه الأمانة الكبيرة، لذلك حين آل إليه المنصب، قال في أولى خطبه للمسلمين: "أيها الناس، إني قد ابتُليت بهذا الأمر عن…

التشيُّع الفارسي في أفريقيا … يوم أُكل الثور الأبيض

منذ إعلان دستور إيران الجديد في العام 1979، وتضمينه مادة عن "تصدير الثورة"، لم تدخر أجهزة استخباراتها جهداً في تسويق الفكرة الخمينية عن تثوير الشعوب، وتغيير عقيدتها الثقافية؛ سعياً منها إلى نشر التشيُّع الصفوي بالعنف والقتل. ولذا حين تُحذِّر بعض الدول من مغبة هذا النوع من التسلل العقائدي إلى مُجتمعاتها، فلا يعني ذلك أنها تثير فتنة طائفية ومذهبية، إنما الهدف التصدي لهذا النهج، الذي لا يختلف عن نهج إسماعيل الصفوي الذي عمل في القرن الخامس عشر على نشر التشيُّع في بلاده عبر العنف والقتل. لا شكَّ أنَّ المُتابع لتاريخ الثورة…

قصة نرويها للحكام في أبراجهم العاجية… ليقرأوا علَّهم يعدلون

كتب ـ أحمد الجارالله: لا شكَّ أنَّ المثل الشعبي: "ياما في السجن مظاليم"، ينطبق على حالات كثيرة في العالم عموماً، والعربي خصوصاً؛ لأنَّ القانون أعمى لا يرى الظلم، كما يقول القانونيون، ومثال على ذلك القصة التالية التي وقعت في ولاية أوهايو الأميركية عام 1975، عندما أقدم ثلاثة لصوص على سلب وقتل موظف شركة صرافة اسمه هاري فرانكس، وكان ما يحمله من مال لا يتعدى 425 دولاراً. يومها كان الطفل إيدي فيرنون (12 عاماً) الشاهد الوحيد في القضية، وقد استندت المحكمة إلى أقواله في اتهام كل من كوامي أجاومو (17 عاماً)، وشقيقه (20 عاماً)،…

القرعة ترعى والنفخ في قربة مقطوعة

أحمد الجارالله تجاوزت إجراءات الحكومة لمكافحة "كورونا" نطاق التخبط ودخلت دائرة الكارثة، وكأننا لسنا في خضم جائحة يعيشها العالم أجمع، ومن ضمنه الكويت، إنما في سباق بين المستفيدين والمتمصلحين على المال العام، وتكبيل المواطنين بمزيد من الإجراءات الفاشلة، ففيما الدول اتخذت احتياطات متدرجة وواقعية ساعدت على تجاوز الأزمة، وخففت من الأضرار التي تركتها على اقتصاداتها، كانت الكويت وحدها تعيش سلسلة فضائح متتالية، حتى وصلنا الى وضع لا نحسد عليه، بل يحولنا أضحوكة بين الدول. للدلالة على ما نحن فيه من تخبط يكفي أن نراجع تقارير ديوان…

هل يُتابع رئيس الوزراء ما يُنشر ويُقال؟

أحمد الجارالله معيبٌ أن تصل الأمورُ إلى هذا الحدِّ من الارتباك الحكومي في ما يتعلق بمكافحة جائحة "كورونا"، والفضيحة، إذا صحَّ التعبير، أن يستغلَّ البعضُ هذا الوباء للتمصلح على حساب صحة المواطنين. مناسبة هذا الكلام القرارات التي يُطالعنا بها مجلس الوزراء بعد كلِّ اجتماع أسبوعي، وكأنه يُجري تجارب اختبار على المواطنين والمقيمين، فالحظرُ الجزئيُّ ليس جزئياً في ظلِّ الاستثناءات الكثيرة، التي تشمل شريحة تكاد تصل إلى أكثر من ثلاثة أرباع السكان، وكأنَّ الفيروس لا ينتشر في أوقات السماح بالتجوال. أمّا الطامة الكبرى فهي الإصرار…

حتى لا تبكوا كالنِّساء مُلكاً أَضَعْتُمُوه

أحمد الجارالله ما يحدثُ في دول عربيّة عدّة، لم يكن مُتوقَّعاً، وما كان متوقعاً أصبح من الأحلام، وكلُّ ذلك نتيجة لعدم إدراك النُّخب الحاكمة ما يُمكن أن تصل إليه دولُها في حال تركت أمر الحكم على غارب الصُّدف، ولم تواجه مشكلات شعوبها بجدية، أو بسبب ترك الحاكم إدارة الأمور إلى الحاشية والمُستشارين، أو اختياره مسؤولين ليسوا أهلاً للمناصب التي تولوها. لهذه الأسباب تحوَّلت التنمية تخلفاً وتراجعاً في شتى المجالات، والشفافية باتت ستاراً حديدياً يزيد من حلكة ظلام طريق المستقبل، أما الديمقراطية ففي بعض الدول العربية أصبحت احتراباً…

“التفلة” بوجه قاسم وحكام الغفلة

أحمد الجارالله يُروى أنَّ الزعيم العراقيَّ عبد الكريم قاسم، ذهب في زيارة إلى حي الأعظمية ببغداد، فاقترب صبيٌّ من سيارته وسط الناس المُتجمهرة، وبصق باتجاه نافذة السيارة المفتوحة، فوقعت "التفلة" على وجه الرئيس، وهرب، لكن حرس قاسم أمسكوا به، واقتادوه إلى حيث الرئيس، الذي ترجل من سيارته، فرأى طفلاً يرتدي ثوباً مُمزقاً، وحذاءً بلاستيكياً كل فردة بلون، فسأله قاسم: "لماذا بصقت عليّ؟". لم يرد الطفل، ثم سأله: "لماذا ملابسك ممزقة وحذاؤك كل فردة شكل؟". فقال: "أمي جابتهم لي من الزبالة". سأله الرئيس: "وين أبوك؟". قال: "استشهد لما…

عن أيِّ سلام يتحدث ظريف… ديبلوماسية “الصفر” أم هيمنة الحرس الثوري؟

أحمد الجارالله عندما يصفُ نائب رئيس الجهمورية الإيراني إسحاق جهانغيري، اقتحام السفارة السعودية في طهران عام 2016 بـ"الخيانة لشعبه"، فإنَّ هذا الاعتراف، الذي يأتي متأخراً خمس سنوات، يدلُّ على أنَّ نظام الملالي لم يصل بعد إلى مرحلة دولة المُؤسسات الحقيقية، إنما هو تيارات عصائبيّة مُتصارعة، ولكلِّ جهة قرارُها، فيما يبقى اللاعبُ الأساسُ الحرس الثوري، الذي كشف وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أنه ليس لوزارته أيُّ دور في القرارات التي تهمُّ المنطقة، إنما كان الفاعل الأساسي فيها قاسم سليماني، ومن بعده قيادة الحرس، وأنَّ مُعظم هيكل…