Browsing Category

الافتتاحية

تونس تنتفض… وتدفن مشروع “إخوان” الدمار

بعد عقد من المعاناة والمحاولات الشعبية المستميتة لإعادة تونس إلى طريق الصواب، دون جدوى، عيل صبر الشعب، فانتفض الرئيس قيس سعيد على سيطرة حركة "النهضة"الإخوانية التي أدخلت البلاد جحيم عدم الاستقرار، وأحرقت من خرجوا احتجاجاً على مقتل محمد البوعزيزي قبل 11 عاماً كلهم بنيران"الأخونة" آخذة تونس الخضراء إلى اليابس والموت البطيء. نعم، حين وجدت الرغبة كانت الطريق التي شقتها إجراءات الرئيس سعيد، وهي وفقاً لطائفة من الخبراء القانونيين دستورية بالكامل، وأنها البداية لعملية جراحية كبيرة ومعقدة هدفها استئصال الورم الخبيث الذي كاد يقضي…

من أيزنهاور إلى بايدن… هل تغيَّرت رؤية واشنطن للمشهد الخليجي؟

يحل بعد غد وزير الخارجية الأميركي انتوني بلينكن ضيفاً على الكويت، في أولى زياراته للحليف الستراتيجي من خارج الناتو، وهي زيارة تنطوي على دلالات عدة، غير أن الأهم في كل ذلك هو أن تكون لدى الوزير الضيف صورة عن نظرة الخليجيين عموماً، والكويتيين خصوصاً، إلى بلاده، وأهمية دورها في هذه المنطقة التي باتت أشبه بمرجل يغلي، ومن غير المعروف متى ينفجر، جراء عقود من التقلبات الأميركية في العلاقة معها. منذ ثلاثينات القرن الماضي ولدت العلاقات الخليجية- الأميركية ونمت بعد الخروج البريطاني في الستينات والسبعينات، لكن في تلك الفترة استغل…

للحكام العرب نقول: مَنْ راقب الناس مات همّاً

ضيَّعت الأنظمة الثورية العربية طريقها وحكمت على نفسها بالفشل منذ جعلت أولوياتها مراقبة الناس والتجسس عليهم، فغرقت في دوامة الخوف والرعب وأغرقت شعوبها معها بعدما كرست أساليب العمل الاستخباري كسلوك بين الناس وبات التجسس يطول أحلام المواطنين، فممّا يُروى عما كان يحصل في عهد معمر القذافي، أن مواطناً ليبياً رأى في منامه أنه يضرب العقيد فلقة، وحين أفاق من نومه حكى لزوجته ما رآه في الحلم، التي بدورها روته لجارتها أم سالم. في الليلة نفسها حضرت دورية من اﻷمن الداخلي واعتقلت الرجل، مدة أسبوع، ولما أطلق سراحه عاد إلى البيت يعاني من…

حَسَنُ الأخلاق والسمعة نُزوِّجه ابنتنا لكن لا نُسلِّمه إدارة دولة

أحمد الجارالله للمرة الثالثة في أقل من عامين تخفض المؤسسات الدولية التصنيف الائتماني للكويت، وللمرة الثانية خلال عامين أيضاً ينكمش الاقتصاد المحلي بنسبة عالية، وصلت السنة الماضية إلى 9.9 في المئة، فيما لم تحرك الحكومة المعنية ساكناً لوقف هذا التدهور الاقتصادي الذي يؤثر على كل نواحي الحياة في البلاد، وكأن الذي يجري لا يعني الكويت، دولة وشعباً واقتصاداً. عملية التصنيف الائتماني مسألة ترتبط بالمركز المالي للدولة، والاستثمارات، والقطاع الخاص، والقدرة الشرائية للعملة الوطنية، ولذلك فإن التحرك لمواجهة هذا الانحدار المستمر…

واقعية الأسد وخطايا العرب في سورية

خطاب الرئيس السوري بشار الأسد في جلسة القسم لولاية رئاسية رابعة كان واقعياً بمقاربته لوضع بلاده، إذ لم يلجأ إلى لغة الشعارات الحماسية كما هي عادة زعماء الجمهوريات الثورية، بل مد يد التعاون إلى كل العرب، رغم ما ارتكبوه من خطايا ضد سورية، نظاماً وشعباً، وهي الرسالة الواجب عربياً فهمها جيداً. في هذا الشأن لا بد من تنحية خطاب الأحقاد الغرائزي في التعاطي مع سورية، فلا نتهم الرئيس المنتخب من شعبه، حتى لو بنسبة لا تتعدى 50 في المئة أنه مغتصب سلطة، لأن هذا القول مردود عليه بكثير من الواقعية، فغالبية الحكام العرب يعتبرون مغتصبي…

ذهنية ملك الغاب والثعلب في الحكم تقود بلاد الواق واق إلى الانهيار المحتم

أحمد الجارالله يُحكى أن أسداً استمزج رأي ذئب وثعلب بتغيير مملكته إلى جمهورية وتوزيع المناصب الأولى فيها معهما، فسألهما: ماذا تقترحان في هذا الشأن؟ سارع الذئب قائلاً: رئاسة الجمهورية لمولانا ملك الغابة، ورئاسة الحكومة لي، ورئاسة البرلمان لهذا الثعلب. فغضب الأسد وضربه ضربة قاتلة، ثم التفت إلى الثعلب وسأله: وأنت ماذا تقترح؟ أجاب مرتجفاً: الرئاسة لملك الغابة، ورئاسة البرلمان للشبل الكبير، أما رئاسة الحكومة فلشبلكم الصغير النبيل. فقال الغضنفر: ونعم القسمة، لكن من أين أتيت بهذه الحكمة يا ماكر؟ أجاب الثعلب: "من الحوار…

الكويتيون مستاؤون والحكومة في كوكب آخر

ستخرج الحكومة من أزمة جائحة" كورونا" على طوفان الفشل والتخبط بقراراتها، فيما يبقى السؤال الذي كان يردده المغفور له، الأمير الراحل الشيخ سعد العبدالله، رحمه الله، عندما كان ولياً للعهد رئيساً لمجلس الوزراء كلما تفاقمت أزمة ما:" لوين رايحين"؟، يقض مضاجع الكويتيين الذين اكتووا بنيران الحكومة التي يبدو أنها" ضيعت الطاسة" من خلال ترك سمو رئيس مجلس الوزراء الأمر للوزراء محاولاً الابتعاد عن المحاسبة في حال اتخذ أي إجراء لم يعجب هذا النائب أو ذاك ولا يستسيغه الكويتيون. لقد استبشر الجميع خيراً بتصريح نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير…

الغضب العراقي يطارد عصابات طهران

ليس للأوهام التي تحاول إيران نسجها عن انتصارات إلهية في المنطقة، بدءاً من لبنان مروراً بالعراق واليمن وسورية أي معنى، إذ عندما تشرق الشمس ستظهر الحقيقة بكل بشاعتها لما ارتكبته تلك الدولة المارقة ليس في الإقليم فقط، بل أيضاً في الداخل الإيراني من جرائم. لهذا فإن محاولتها إيهام العراقيين، وكذلك الإيرانيين، أن الانسحاب العسكري الأميركي من العراق كان بفعل الضربات التي وجهتها العصابات الطائفية المدعومة منها إلى تلك القوات، متناسية كالعادة، أن ذلك الانسحاب مبرمج منذ العام 2011، ولولا أن طهران لم تساعد "داعش" لكان نُفذ منذ سنوات.…

الله يديم عليكم نعمة السلمون والربيان … وتبقى عقولكم في البطون

مرة جديدة تتفوق الكويت على نظيراتها الخليجيات في المشاريع الستراتيجية الكبرى، بإضافتها الشاي والسلمون فيليه والربيان بالبقسماط إلى البطاقة التموينية، وهي بذلك سبقت دولة الإمارات العربية المتحدة التي وجّه نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمنح 100 ألف إقامة ذهبية لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع والشركات الناشئة والمتخصصة في مجال البرمجة، كما أعلن "البرنامج الوطني للمبرمجين" البدء باستقبال طلبات الإقامة الذهبية من المبرمجين المقيمين في الدولة ومختلف أنحاء العالم. كذلك تفوقت على المملكة العربية…

من قابوس إلى هيثم … السعودية أولاً

أحمد الجارالله تعتبر أولى الزيارات الخارجية لسلطان عمان هيثم بن طارق إلى المملكة العربية السعودية خطوة نحو المستقبل الذي تتطلع إليه شعوب دول "مجلس التعاون" من واقع ميثاق المجلس الداعي إلى التكامل بين الدول الست، إضافة إلى أنها تأتي في ظروف دولية وإقليمية حساسة جدًا، تستدعي استمرار التشاور بين الأخوة للوصول إلى رؤية واحدة تساعد على تطوير الآليات المشتركة، لتحقيق الهدف الستراتيجي للمجلس. في هذه الزيارة تحققت الخطوة الأولى من التكامل عبر إنشاء مجلس تنسيق سعودي- عماني، وهو يشكل مع مجلس التنسيق السعودي – الإماراتي الركن…