Browsing Category

الافتتاحية

أميرنا واحد وليس 50 “أميراً”

لأن خير الكلام ما قل ودل، كان النطق السامي لسمو الأمير الموجه إلى سمو ولي العهد ورئيس مجلس الأمة، وسمو رئيس مجلس الوزراء، واضحاً وصريحاً لجهة أن يعمل من أسماهم "الأقطاب الثلاث" على النهوض بالبلاد، إذ وفقاً لقول سموه فـ" الناس تبي الأمور في صالح بلدها"، وهو ما يجب أن يدركه الجميع، لا سيما من هم في أعلى مواقع المسؤولية كي يشعر المواطنون أن المرحلة العصيبة قد ولّت إلى غير رجعة، ففي السنوات الماضية شعر الكويتيون أن هناك 50 أميراً في مجلس الأمة، وكل واحد من هؤلاء له جماعته واتباعه، وأنه وحده "اللي يشق ويخيط"، والا رفع راية…

النصيحة اليوم مجاناً والأسف غداً بأغلى الأثمان

أحمد الجارالله كل حكومة في البلاد، ومنذ السنوات الخمس التي سبقت الغزو العراقي، كانت حكومة تحديات حقيقية، وما بعد التحرير كَبُرت تلك التحديات لأن الأساس كان، ولا يزال، هو الخروج من عنق الزجاجة والسير بخطى واثقة إلى التنمية المستدامة، التي باتت شعاراً بعيد المنال بسبب الغرق في تفاصيل زيّنتها شياطين المصالح على أنها أولويات، فيما المطلوب في مكان آخر. لذا اليوم، وبعد التجارب المريرة التي مرت بها البلاد في العقود الثلاثة الماضية، وما اعترى الحكومات الثلاث لسمو الشيخ صباح الخالد من مشكلات أدت إلى مزيد من الجمود على المستويات…

هل تنهي الحكومة الجديدة حالة الـ”حيص بيص”؟

أحمد الجارالله أما وقد انتهت قضية العفو على هذا الشكل، وقرعت الطبول إيذاناً بعودة الهاربين إلى الخارج، فإن الحق لا بد أن يُقال، وهو أن هذا العفو مشوب بكثير من علامات الاستفهام، إذ كيف يقبل من نصَّبوا أنفسهم مدافعين عن الوطن، وحياضه، ومحاربة الفساد أن يتساووا مع مجرمين أرادوا تدمير الكويت، وجلَبوا أسلحة من الخارج لهذا الشأن، فهل هذه هي العودة الميمونة التي سعى إليها من اعتبرهم أنصارهم أبطالاً؟ لقد كانت الأبواب مفتوحة أمامهم للعودة المشرفة بجدارة، لو أنهم سلكوا الطريق ذاته الذي سلكه من سبقهم، فعادوا معززين مكرمين إلى بلدهم…

فقط الرؤساء المُبدعون يصنعون نهضة بلادهم

أحمد الجارالله يحفل التاريخ بقصص رجال صنعوا نهضة بلادهم وعملوا على إخراجها من أزماتها رغم كل المصاعب التي واجهتهم، وفيما بعضهم استطاع تغيير مسار الدولة، خضع البعض الآخر لرؤية أحزاب، أو الشعبوية ما أدى إلى إغراق البلاد بمشكلات كبرى ودفعها إلى الإفلاس، تماماً كما حدث حين سيطر حزب العمال على الحكومة البريطانية بعد العدوان الثلاثي على مصر الذي وضع النهاية الفعلية لسيطرة المملكة المتحدة على الشرق الأوسط، وتسبب بأزمة بطالة خانقة فيها. كانت هذه الدولة الكبيرة حتى بداية الحرب العالمية الثانية تُلقب بالامبراطورية التي لا تغيب…

خيرٌ لسمو الرئيس قصُّ الحق من نفسه

أحمد الجارالله كأن الغزو لم يفعل فعله في الكويتيين، ولا التحرير كان محطة تاريخية للتغيير، لذا وبعد ثلاثين عاماً لم نتقدم خطوة إلى الأمام، بل كأننا في برج بابل نتكلم لغات عدة، فيما المطلوب واحدة يفهمها الجميع وحاسمة، وهو ما لم تعمل عليه الحكومات المتعاقبة من ذلك الوقت إلى اليوم، فبدلاً من سبع سنوات، عشنا ثلاثة عقود عجاف، أقل ما يمكن أن يُقال فيها إنها دليل على غياب الرؤية الإصلاحية، خصوصاً في السنوات العشر الأخيرة، حيث شهدنا الكثير من الأحداث المؤسفة، بل المؤلمة. من حقنا ككويتيين أن نُعبِرعن وجعنا مما آلت إليه الأمور،…

لولا أبو الحسن الأصفهاني لكان بائع الفجل حوَّل طلاب جامعة سامراء “كلكجية” وأساتذة جهل

تتكشف يومياً فضائح الشهادات المزورة المشتراة من "متاجر بيع" أُطلق عليها جامعات في مختلف دول العالم، وباتت هذه الظاهرة مقلقة على المستوى العربي بعدما أُميط اللثام عن عشرات الآلاف ممن اشتروا شهاداتهم طلباً للترقي الوظيفي، حين اعتمدت بعض الدول نظام رفع الرواتب لمن حصل على إجازة جامعية وهو على رأس عمله، ما دفع بضعاف النفوس إلى السعي للحصول على تلك الرخصة لتحسين أوضاعهم المالية، لذلك وبطَرفة رمش بتنا نرى حرف الدال، مثلاً، يسبق عدداً كبيراً من الأسماء. هذا المرض لم يقتصر على دولة بعينها، خصوصاً في السنوات العشرين المنصرمة، فقد…

عُمان هيثم بن طارق

احتفلت سلطنة عُمان أمس بالذكرى 51 لعيدها الوطني، وقد حققت طوال تلك السنين الكثير من الإنجازات التي خطط لها فكر خلّاق، عمل صاحبه بجهد كبير للوصول بها إلى ما هي عليه اليوم. بين عُمان الأمس والحاضر رحلة طويلة من التحديات وقد انتصرت فيها، ولهذا حين نعود إلى ما قبل نصف قرن، فإن مشاهد كثيرة تتداخل لتؤلف رواية تاريخية تستحق التأمل لاكتشاف مدى فعل العزيمة والإصرار في الإنسان والطبيعة. أذكر في العام 1970 وبعد أيام قليلة على تولي السلطان قابوس سدة الحكم، كنت أول صحافي، عربي وأجنبي، يزور مسقط، وكانت لا تزال منغلقة على نفسها، وكأنها…

أَلَمْ يحن الوقت لتعديل الدستور؟

أحمد الجارالله وُضِعت الدساتير للتعبير عن هوية المجتمع وتنظيم حياة الدولة السياسية، ولذلك تبقى قابلة دائماً للتطوير وفق ما تقتضيه الضرورة، لا سيما بعد اكتشاف عدم قدرتها على حل الأزمات التي تنشأ من التعارض بين النص والممارسة. على هذا الأساس عُدل الدستور الفرنسي مرات عدة، حتى أعلنت الدولة الخامسة، فيما في الولايات المتحدة الأميركية جرى تعديل الدستور 27 مرة، بهدف تعزيز قوة المؤسسات، والإفساح في المجال أكثر لاتساع الحريات العامة، الأمر عينه جرى في بريطانيا والمانيا وكندا، وهولندا والهند وغيرها من الدول التي استطاعت تطوير…

استثمروا بالعقول والطاقات واخرجوا من قوقعة العنصرية

أحمد الجارالله لأن المبدع أغلى ما يمكن أن تحصل عليه دولة ما، فإن المنافسة على الريادة العلمية باتت هدف كل المجتمعات الساعية إلى التطور، وعلى هذا الأساس أتى الأمر الملكي السعودي بفتح باب تجنيس الكفاءات الشرعية والطبية والعلمية والثقافية والرياضية والتقنية، ليسهم في تعزيز التنمية، ويعود بالنفع على المملكة في المجالات المختلفة. لقد كانت باكورة هذا القرار منح الجنسية لمجموعة من العلماء في المجالات كافة، للاستمرار في تجديد الدماء وتوسيع دائرة المنافسة محلياً ودولياً. قبل السعودية كانت دولة الإمارات قد عدّلت قانون الجنسية…

أين رئيس مجلس الأمة مما يجري؟

أحمد الجارالله رحل مجلس الوزراء غير مأسوف عليه من غالبية الكويتيين، وباتت الكرة اليوم في ملعب رئيس مجلس الأمة الذي عليه أن ينقل موقف الشعب إلى القيادة السياسية، بوصفه أولاً نائباً منتخباً منه، وثانياً بوصفه رئيساً منتخباً من ممثلي الشعب، وتلك الرغبات محصورة بأمور واضحة وبسيطة، وهي اختيار رئيس مجلس وزراء مغاير تماماً للذي كان يتولى أمور السلطة التنفيذية، ووزراء ليسوا أهل اختصاص فقط، بل أيضا ذوو شخصية قوية قادرة على اتخاذ القرار الذي باتت البلاد بحاجة ماسة إليه في ظل الظروف الحساسة التي دفعتنا إليها الحكومة المستقيلة. بعد…